الأمير بن بندر: جريمة قتل خاشقجي وصمة عار على السعودية

الأمير بن بندر: جريمة قتل خاشقجي وصمة عار على السعودية
(أ ب)

وصف الأمير خالد بن بندر آل سعود، سفير السعودية لدى بريطانيا، جريمة مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية الرياض بإسطنبول بأنها "وصمة عار" على السعودية.

وقال في حوار مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أمس الأربعاء: "ما حدث في إسطنبول قبل نحو عام، كان وصمة عار على السعودية، وعلى ثقافتنا، وشعبنا وحكومتنا". وأضاف: "أتمنى لو أن هذا لم يحدث".

وتعد هذه التصريحات هي الأولى التي يصف فيها مسؤول سعودي بأن الجريمة "وصمة عار" على المملكة.

وقتل خاشقجي في 2 تشرين أول/أكتوبر الماضي، داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي وأثارت استنكارًا واسعًا لم ينضب حتى اليوم.

ونشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان في تموز/يوليو الماضي، تقريرًا أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، من 101 صفحة، وحملت فيه السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمدا، مؤكدة وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين سعوديين كبار، بينهم ولي العهد محمد بن سلمان.

وذكر تقرير كالامار أن "مقتل خاشقجي هو إعدام خارج نطاق القانون، تتحمل مسؤوليته السعودية".