متظاهرون سوادنيون يطالبون بحقهم في السلطة والثروة

متظاهرون سوادنيون يطالبون بحقهم في السلطة والثروة
(أ ب)

دعا المئات من المتظاهرين المحتجين بولاية كسلا، شرق السودان، اليوم الخميس، حكومة حمدوك الانتقالية لتحقيق مطالبهم في السلطة والثروة.

وذكر شهود عيان ان المحتجين سيروا موكبا احتجاجيا في مدينة كسلا المتاخمة لحدود دولة إريتريا، وفق ما نشرته وكالة الأناضول الإخبارية.

وقال أحد قيادات تجمع شباب شرق السودان، منظم للاحتجاج، محمد إدريس "ستتواصل المواكب الاحتجاجية في كل مدن شرق السودان للمطالبة بحقوقنا".

وأشار إلى أن الموكب الاحتجاجي سلم والي كسلا المكلف، اللواء الركن محمود بابكر همد، مطالبهم لرفعها لمجلس السيادة ومجلس الوزراء السوداني

وأوضح أن مطالبهم تتمثل في عدم إقصاء ممثلي شرق السودان في الجهاز التنفيذي وتخصيص موارد ولايات لصالح سكانه.

وأضاف:" تعطلت مشروعات التنمية في شرق السودان وليس هنالك اهتمام بالخدمات". 

ورفع المتظاهرون لافتات ضد ما أسموه التهميش والإقصاء، كما رددوا هتافات تدعو للحكم الذاتي لولايات شرق السودان.