رئيس وزراء العراق: التحقيقات تؤكد مسؤولية إسرائيل عن استهداف مواقع للحشد

رئيس وزراء العراق: التحقيقات تؤكد مسؤولية إسرائيل عن استهداف مواقع للحشد
توضيحية (أ ب)

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الإثنين، إن التحقيقات في هجمات استهدفت في الآونة الأخيرة مواقع للحشد الشعبي في العراق، تشير إلى مسؤولية إسرائيل.

جاء ذلك في تصريحات للمهدي على قناة الجزيرة، أكد خلالها أن "التحقيقات في استهداف بعض مواقع الحشد تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك".

وتعرضت خلال الأسابيع الأخيرة، 6 قواعد يستخدمها "الحشد الشعبي" لتفجيرات غامضة، تضمنها شن طائرتين مسيرتين قبل ثلاثة أسابيع، هجوما على أحد ألوية "الحشد"، قرب الحدود العراقية السورية. 

وأدى قصف الطائرتين المسيرتين إلى مقتل أحد عناصر "الحشد الشعبي" وإصابة آخر، في ظل اتهامات عراقية لإسرائيل بالوقوف وراء تلك الهجمات، وتلميحات من تل أبيب بذلك.

وقبل أسبوعين، تمكنت قوات من الحشد الشعبي من إسقاط طائرة مُسيّرة كانت في مهمة استطلاعية في محافظة ديالي شرقي البلاد، والتصدي لأخرى في محافظة صلاح الدين شمالي العراق. 

كما أوضح المهدي أن العراق "مع أي تحالف لتأمين الخليج شرط أن يضم جميع الدول الخليجية".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"