ألمانيا: الآلاف يحتجون ضد حزب "البديل لألمانيا" المتطرف

ألمانيا: الآلاف يحتجون ضد حزب "البديل لألمانيا" المتطرف
(أ ب)

اكتظّت شوارع مدينة براونشفايغ شمالي وسط ألمانيا، اليوم السبت، احتجاجًا على مؤتمر يعقده حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتطرف والمعادي للإسلام في المدينة، والذي سيستمر حتى يوم غد الأحد.

وقال متحدث باسم منظمي الاحتجاجات، إن "أكثر من 15 ألفًا تظاهروا ضد مؤتمر حزب البديل لألمانيا"، لافتًا إلى عدم وقوع أي اشتباكات أو حوادث على هامش الاحتجاجات.

وقبيل بدء المؤتمر اليوم، قال متحدث باسم شرطة براونشفايغ، إن المتظاهرين "أغلقوا الطرق الرئيسية المؤدية إلى مكان اجتماع الحزب".

(أ ب)

ويشار إلى أن "البديل لألمانيا" يُعد الآن القوة السياسية الثالثة في البرلمان الألماني بعد "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" و"الحزب الاشتراكي الديموقراطي".

ويستعدّ حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتشدد، اليوم السبت، إلى "تغيير جزئي لجيل" في قيادته في حين يسعى جناحه الراديكالي إلى إحكام قبضته عليه، وذلك خلال مؤتمر يعقده السبت وسط تظاهرات مضادة.

وأعلن الزعيم المشارك المنتهية ولايته لحزب البديل لألمانيا، ألكسندر غولاند 78 عامًا، أثناء افتتاح المؤتمر الذي يستمرّ ليومين أنه يريد "اليوم أن يترك المكان إلى شخص أصغر سنًا" على رأس الحزب، الذي أُسس منذ ستّ سنوات فقط، وأضاف أنّ البديل لألمانيا يستعدّ إلى "تغيير جزئي لجيل" في قيادته أثناء المؤتمر الذي سيشكل "محطة مهمة".

وتجمع متظاهرون بدعوة من جمعيات يسارية ونقابات في إحدى الساحات الرئيسة في المدينة لإرسال "إشارة واضحة أن لا أحد في براونشفايغ يريد البديل لألمانيا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة