الجامعة العربيّة: "التسوية السياسية هي الحل الوحيد في ليبيا"

الجامعة العربيّة: "التسوية السياسية هي الحل الوحيد  في ليبيا"
(أ ب) أرشيفيّة

أصدر مجلس جامعة الدول العربيّة، بيانًا حول الأزمة الليبية في ختام دورته غير الاعتياديّة، اليوم الثلاثاء، في مقرها القاهرة، وانتهى الاجتماع العربي "الطارئ" الذي دعت له مصر، إلى "التأكيد مجددًا على الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها ولحمتها الوطنية"، وعلى رفض ما وصفه بـ"التدخل الخارجي أيا كان نوعه".

وشدّد الاجتماع "التأكيد على دعم العملية السياسية من خلال التنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات الذي أُبرم في كانون الأول/ ديسمبر عام 2015، باعتباره المرجعية الوحيدة للتسوية في ليبيا، وأهمية إشراك دول الجوار في الجهود الدولية الهادفة إلى مساعدة الليبيين على تسوية الأزمة في بلادهم".

وأعرب الاجتماع عن "القلق الشديد من التصعيد العسكري الذي يفاقم الوضع المتأزم في ليبيا ويهدد أمن واستقرار دول الجوار الليبي والمنطقة ككل بما فيها المتوسط".

وأكد على "ضرورة وقف الصراع العسكري، وعلى أن التسوية السياسية هي الحل الوحيد لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا والقضاء على الإرهاب".

ودعا الاجتماع إلى إجراء اتصالات دولية لـ"منع أي تدخل عسكري خارجي في ليبيا"، ومنذ 4 نيسان/ أبريل الماضي، تشهد طرابلس، مقر حكومة الوفاق (التي تحظى باعتراف دوليّ)، ومحيطها، معارك مسلحة بعد أن شن خليفة حفتر هجومًا للسيطرة عليها وسط استنفار لقوات "الوفاق"، وسط تنديد دولي واسع، وفشل متكرر لحفتر، ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص