العراق: حزب الله يطالب قوى الأمن الابتعاد عن القواعد الأميركية

العراق: حزب الله يطالب قوى الأمن الابتعاد عن القواعد الأميركية
(أ ب)

دعت كتائب "حزب الله" العراقي، اليوم السبت، أجهزة الأمن العراقيّة الابتعاد عن أماكن تواجد القوات الأميركيّة، حيث مواقع انتشارها، في خطوة تبدو يعقبها هجمات محتملة.

وقالت الكتائب في بيان، إن "على الأخوة في الأجهزة الأمنية العراقية الابتعاد عن العدو الأميركي لمسافة لا تقل عن ألف متر ابتداء من مساء غد الأحد".

وأضافت "على قادة الأجهزة الأمنية الالتزام بمسافة السلامة لمقاتليهم وعدم السماح بجعلهم دورعًا بشرية للصليبيين الغزاة".

ويأتي هذا التحذير بعد ساعات من شن هجمات صاروخية على يد مجهولين، على قاعدة بلد الجوية التي تستضيف جنودَا أميركيين شمالي العراق، وكذلك استهداف المنطقة الخضراء حيث تقع السفارة الأميركية وسط بغداد.

وتعرضت قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنود أميركيين إلى هجمات صاروخية متكررة على مدى الأسابيع الأخيرة قُتل في أحدها متعاقد مدني أميركيّ قرب كركوك شمالي العراق.

وشنت واشنطن غارات جوية على كتائب"حزب الله" العراقي الأسبوع الماضي وقتلت 28 مقاتلًا في صفوفها غربي العراق بعد أن اتهمتها بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على القواعد العسكرية.

وأثارت الغارات، غضب الفصائل المسلحة العراقية المقرّبة من إيران وحاولت على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء، اقتحام السفارة الأميركية في بغداد، وقامت الولايات المتحدة على إثره بشن ضربة جوية، قضت على قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس و8 أشخاص آخرين قرب مطار بغداد يوم الجمعة.

وتوعدت إيران والفصائل العراقية المسلحة المقربة منها ولا سيما كتائب "حزب الله" العراقي بالانتقام لمقتل سليماني والمهندس الذي جرى تشييعهما وقتلى الغارة الآخرين السبت في بغداد.

ويوجد نحو 5 آلاف جندي أميركيّ في العراق ضمن إطار التحالف الدولي المناهض لتنظيم "داعش" الإرهابي وينتشرون في عدة قواعد عسكرية عراقية لا سيما قاعدة عين الأسد الجوية في الأنبار غربي العراق، وقاعدة بلد الجوية في صلاح الدين شمالي العراق، وقاعدة "كي وان" في كركوك شمالي العراق.