العراق: إعادة افتتاح القنصلية الإيرانية بالنجف عقِب إغلاق شهرين

العراق: إعادة افتتاح القنصلية الإيرانية بالنجف عقِب إغلاق شهرين
إضرام النيران في القنصلية الإيرانية

أعادت السلطات الإيرانية، اليوم الإثنين، افتتاح قنصليتها في محافظة النجف جنوبي العراق، بعد مرور نحو شهرين ونصف الشهر على إغلاقها إثر اقتحامها وإضرام النيران فيها من قبل محتجين، في 27 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ونقلت "الأناضول" عن الملازم نجم الساعدي في شرطة النجف، قوله، إن "قوات الأمن ستتولى مسؤولية توفير الحماية اللازمة لمبنى القنصلية الإيرانية في النجف بعد إعادة افتتاحها بشكل رسمي اليوم".

ومطلع شباط/ فبراير الجاري، كلف الرئيس العراقي، برهم صالح، وزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة المقبلة بعدما أجبر المحتجون رئيس رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي على تقديم استقالته من منصبه العام الماضي.

لكن علاوي أيضا لا يحظى بقبول تام من قبل المحتجين؛ حيث يطالبون برئيس وزراء مستقل نزيه لم يتقلد مناصب رفيعة سابقا بعيد عن التبعية للأحزاب ولدول المنطقة، فضلا عن رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، التي تحكم منذ إسقاط نظام الرئيس الأسبق، صدام حسين عام 2003.

ومنذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2019، يشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل، وفق رئيس البلاد برهم صالح، ومنظمة العفو الدولية.