المهدي: التطبيع مع إسرائيل لن يحقق مصالح السودان

المهدي: التطبيع مع إسرائيل لن يحقق مصالح السودان
المهدي (رويترز) أرشيفيّة

صرح رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، اليوم الأحد، إن التطبيع مع إسرائيل لن يحقق مصالح السودان. ويأتي هذا التصريح في ظل جدل متصاعد بالبلاد بعد مقابلة جرت مؤخرا بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحكومة الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وأوضح المهدي، من خلال مقال له نشر بصفحة الحزب عبر موقع "فيسبوك"، أن "التطبيع مع إسرائيل لن يساعد السودان ماليًا ولن يزيل العقوبات المفروضة عليه". وأضاف "من يقول إن التطبيع مع إسرائيل يحقق مصالح السودان فهو واهم". وأردف الكاتب قائلًا، أن "التعامل مع إسرائيل في ظل سلام عادل وارد ولكن التعامل مع إسرائيل في ظل صفقة القرن خيانة وطنية، وقومية، وإسلامية، ودولية".

وفي 28 كانون الثاني/ يناير الماضي طرحت واشنطن خطة لـ "السلام في الشرق الأوسط" المزعومة، واجهت رفضًا عربيًا وإسلاميًا لهذه الخطة التي تنتقص من الحقوق الفلسطينية. وفي وقت سابق الأحد، غرّد نتنياهو، أن فريقًا إسرائيليًا سيضع خلال أيام خطة لـ"توسيع رقعة التعاون" مع السودان، بهدف "إحلال التطبيع" مع الخرطوم.

وقال نتنياهو، إن هذه الخطوة تأتي استكمالًا لـ"اللقاء التاريخي" الذي جمعه مع البرهان، في 3 شباط/ فبراير الجاري في مدينة عنتيبي الأوغندية، وقال الأخير إن اللقاء من "أجل مصلحة السودان".

ويواجه السودان أزمات اقتصادية وعقوبات دولية، دفعت البلاد إلى حافة الاحتجاجات، ما أسفر عن الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، والبدء في فترة انتقالية يأمل السودانيون أن تلبي طموحاتهم، وتقود لانتخابات بالبلاد.