عقوبات أميركية على مسؤولين إيرانيين

عقوبات أميركية على مسؤولين إيرانيين
الرئيس الأميركي، دونالد ترامب (أ ب)

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الخميس، عقوبات على 5 مسؤولين إيرانيين، بينهم رئيس مجلس صيانة الدستور، الذي يعد أعلى هيئة رقابية في إيران، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وشملت العقوبات الناطق باسم المجلس، عباس علي كدخدايي، وعضو مجلس خبراء القيادة الإيرانية، ومحمد يزدي، وعضوي المجلس، سيامك ره بيك، ومحمد حسن صادقي مقدم، ورئيسه، أحمد جنتي.

وجاءت العقوبات على أعضاء المجلس، والهيئة المشرفة على الانتخابات التشريعية، قبل يوم واحد من إجراء انتخاباته.

ويتكون المجلس من 12 عضوا بينهم 6 رجال دين بدرجة "فقيه" يعينهم المرشد الأعلى علي خامنئي، مباشرة، و6 حقوقيين يرشحهم البرلمان ويتم تعيينهم بعد موافقة المرشد أيضا.

ويشرف المجلس على تشريعات البرلمان لكي تكون وفق الشريعة الإسلامية، ويفحص مؤهلات المرشحين لانتخابات البرلمان والرئاسة ومجلس الخبراء.

من جهته، قال المبعوث الأميركي الخاص بشؤون إيران، برايان هوك، في مؤتمر صحافي، إن العقوبات التي طالت المسؤولين الخمسة جاءت بسبب "منعهم عددا من المرشحين من المشاركة في الانتخابات".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص