كورونا بالعالم العربي: حظر تجوال وطوارئ لمنع تفشي الفيروس

 كورونا بالعالم العربي: حظر تجوال وطوارئ لمنع تفشي الفيروس
(أ ب)

شرعت العديد من الدول العربية بفرض إجراءات مشددة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك في ظل الارتفاع المتواصل في الإصابات بالفيروس، حيث استعانت العديد من الدول بالجيوش لفرض حظر التجوال مع إغلاق متواصل لمراكز التسوق وتعليق الطيران.

وتتقدم تونس، اليوم الإثنين، بمشروع جديد إلى مجلس الأمن الدولي بهدف تنسيق الإجراءات على المستوى العالمي، لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد عبر في كلمته، خلال اجتماع مجلس الأمن القومي المنعقد منذ أيام، عن ضرورة دعوة المنظمات الدولية والجمعية العامة للأمم المتحدة، وخاصة مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ جملة من القرارات لمواجهة فيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة عالمية.

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، فقد ارتفع عالميا مجموع الإصابات بفيروس كورونا إلى أكثر من 300 ألف حالة، بينما تجاوز عدد الوفيات 14 ألفا.

في السعودية، قرر الملك سلمان بن عبد العزيز فرض حظر للتجول في المملكة لمدة 11 ساعة من السابعة مساء ولمدة ثلاثة أسابيع، غداة تسجيل السعودية أكثر من 119 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين في السعودية إلى أكثر من 500.

وستقوم وزارة الداخلية "باتخاذ ما يلزم لتطبيق منع التجول".

ويستثنى من القرار "منسوبو القطاعات الحيوية من القطاعين العام والخاص الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة المنع، ويشمل ذلك منسوبي القطاعات الأمنية والعسكرية والإعلامية، والعاملين في القطاعات الصحية والخدمية الحساسة وغيرهم.

بينما في الإمارات، قرر السلطات إغلاق مراكز التسوق التجارية وبينها المراكز الشهيرة في دبي لمدة أسبوعينـ في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا، بعدما تسبب بوفاة شخصين في الدولة.

وقالت وزارة الصحة والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات في بيان مشترك، اليوم الإثنين، إن السلطات قررت "إغلاق كافة المراكز التجارية ومراكز التسوق والأسواق المفتوحة التي تشمل بيع الأسماك والخضار واللحوم".

واستثنت من قرارها "الجمعيات التعاونية والبقالة والسوبرماركت والصيدليات".

ويسري القرار لمدة أسبوعين "قابلة للمراجعة والتقييم على أن يكون ساريا بعد 48 ساعة"، أي ابتداء من يوم الثلاثاء.

كما تقرر تقيد المطاعم بعدم استقبال الزبائن والاكتفاء فقط بخدمة تسليم الطلبات والتوصيل المنزلي.

وكانت السلطات الإماراتية سجلت في الأسابيع الماضية 153 إصابة بالفيروس، تماثل 38 منها للشفاء، بينما توفي شخصان.

واتخذت السلطات إجراءات احترازية بينها وقف الرحلات الجوية وتعليق التعليم في المدارس خشية انتشار الفيروس الذي تسبب بوفاة آلاف حول العالم.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية، اليوم الإثنين، عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا وارتفاع الإجمالي إلى 189 حالة.

وكشف مسؤول كويتي، لـ"العربي الجديد"، عن دراسة الحكومة ضخ نحو 5 مليارات دولار في الاقتصاد المحلي، لتحفيز الأنشطة والقطاعات المختلفة، وذلك في ظل الركود الذي تعاني منه نتيجة انتشار فيروس كورونا، وما تبعه من إجراءات احترازية قامت بها الحكومة لمنع انتشار الوباء، ما دفع جميع الأنشطة نحو الركود والانكماش.

إلى ذلك، نشر المغرب، مساء الأحد، وحدات مدرعة من الجيش من أجل فرض احترام حالة الطوارئ الصحية التي اتخذتها السلطات وتَحدتها مجموعات من المواطنين الذين خرجوا إلى الشارع ليل السبت والأحد للدعاء والتضرع لمنع تفشي فيروس كورونا.

واتخذ المغرب، على غرار دول أخرى في المنطقة، قرارا بإغلاق المساجد. وقالت السلطات الدينية للمواطنين "صلوا في بيوتكم".

بينما في الجزائر، قررت السلطات خفض نفقاتها العامة ومراجعة سياستها الاقتصادية لمواجهة تدهور أسعار النفط، المورد الأساسي للبلاد، جراء تفشي فيروس كورونا.

وعقب جلسة لمجلس الوزراء ترأسها رئيس البلاد عبد المجيد تبون، تم الإعلان عن "حزمة من الإجراءات للتطبيق الفوري"، تتضمن "تخفيض قيمة فاتورة الاستيراد من 41 إلى 31 مليار دولار وتقليص نفقات ميزانية التسيير ب 30% دون المساس بأعباء الرواتب".

وفي مصر سجلت 14 حالة وفاة بفيروس كورونا مع ارتفاع عدد المصابين إلى 327.

وقالت وسائل إعلام مصرية رسمية إن ضابطا كبيرا بالجيش المصري برتبة لواء توفي جراء إصابته بفيروس كورونا.

وحذر الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأحد من أن أعداد المصابين بالفيروس في البلاد قد تصل إلى آلاف الحالات خلال أيام قليلة إذا لم يتم التعامل مع الأمر بجدية.

ودعا السيسي المصريين إلى مساعدة الدولة، مضيفا أنه يعمل حتى لا يتضرر الشعب من الفيروس، ومعلنا أنه تم تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة الوباء.

وفي العراق، مددت الحكومة العراقية حظر التجول الذي يمنع التنقل من بغداد وإليها حتى يوم 28 آذار/مارس الجاري، في إطار إجراءات صارمة لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأضافت أنها قررت أيضا مد العمل بحظر جميع الرحلات الجوية من مطارات البلاد وإليها حتى 28 آذار.

وقالت وزارة الصحة إنه تم التأكد مما لا يقل عن 230 حالة إصابة بفيروس كورونا في العراق حتى الآن، وإن 20 شخصا توفوا بسبب الفيروس.