المجلس الانتقالي اليمني يعلن عن "الحكم الذاتي" في الجنوب

المجلس الانتقالي اليمني يعلن عن "الحكم الذاتي" في الجنوب
الانفصاليون اليمنيون (أ ب)

أعلن المجلس الانتقالي لجنوبي اليمن، خلال ليل السبت الأحد، عن "إدارته الذاتيّة" للمنطقة المسيطر عليها، ويأتي ذلك بعد تعثّر جهود اتفاقات تقاسم السلطة التي تم توقيعها مع الحكومة اليمنية المعترف به دوليا برعاية السعودية.

وقال المجلس الانتقالي الجنوبي في بيان، إن "المجلس الانتقالي الجنوبي يعلن الإدارة الذاتية للجنوب اعتبارًا من منتصف ليل السبت"، متهما الحكومة اليمنية بالفشل في تأدية واجباتها.

ومن جانبه، أعلن وزير خارجية الحكومة اليمنية محمد الحضرمي في تغريدة على حساب وزارته أن "إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، هو استمرار للتمرد المسلح في آب/ أغسطس الماضي وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض"، مؤكدًا أن المجلس الانتقالي الجنوبي يتحمل "التبعات الخطيرة والكارثية لهكذا إعلان".

ورعت السعودية اتّفاقا لتقاسم السلطة بين الطرفين وقّعته الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، في الرياض في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. ونصّ الاتفاق على تولي القوة الانفصالية الرئيسية عددًا من الوزارات في الحكومة اليمنية.

وشهد جنوب اليمن في آب/ أغسطس معارك بين قوّات مؤيّدة للانفصال وأخرى موالية للسلطة أسفرت عن سيطرة الانفصاليين على مناطق عدّة أهمها عدن، العاصمة الموقتة للسلطة المعترف بها منذ سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء في أيلول/ سبتمبر 2014.