الجزائر: الحجر الصحي فرصة لقراءة مسودة التعديلات الدستورية

الجزائر: الحجر الصحي فرصة لقراءة مسودة التعديلات الدستورية
(أرشيفية أ. ب.)

أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، مساء الجمعة، أنه وجه بطبع نسخ من مشروع التعديل الدستوري لتوزيعها على الطبقة السياسية من أجل بدء النقاش حولها، جاء ذلك بعد نحو شهر من قرار الرئيس تجميد النقاش حول المشروع بسبب وباء كورونا.

وقال تبون، في مقابلة مع وسائل إعلام محلية بثها التلفزيون الرسمي: "أعطيت تعليمات لطاقم الرئاسة من أجل بداية طبع مسودة التعديل الدستوري، لتوزيعها على الطبقة السياسية والإعلام ابتداء من الأسبوع القادم.. وسيكون الحجر الصحي (بسبب كورونا) فرصة للفاعلين لتدارسها".

وأضاف: "قررت تدارك الوقت الذي ضاع بسبب الأزمة الصحية، وقبل نهاية السنة الجارية ألتزم بأن تكون الجزائر بمؤسسات جديدة بناء على الدستور الجديد"، في إشارة إلى إمكانية الذهاب نحو انتخابات نيابية.

ونهاية آذار/ مارس، أعلنت الرئاسة أن تبون استقبل فريق خبراء كلفه نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، بإعداد مسودة التعديل الدستوري بعد نهاية عمله، حيث سلمه مسودة التعديلات المقترحة على الدستور.

وأوضح أنه تقرر "تأجيل توزيع هذه الوثيقة على الشخصيات الوطنية، وقيادات الأحزاب السياسية والنقابات وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، إلى حين تحسن الظروف التي تمر بها البلاد (في إشارة إلى جائحة كورونا)".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص