كورونا: لبنان يرفع إجراءات العزل اعتبارًا من الإثنين

كورونا: لبنان يرفع إجراءات العزل اعتبارًا من الإثنين
في بيروت (أ ب)

قرر رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، اليوم الأحد، أنه سيرفع إجراءات العزل والوقاية من فيروس كورونا بشكل تدريجي، اعتبارًا من يوم غد الإثنين، وذلك على الرغم من تزايد في الإصابات استدعى الإقفال التام لمدة أربعة أيام.

وجاء ذلك في كلمة متلفزة لدياب وقال إنني "أعلن اليوم أننا سنعيد فتح البلد غدًا الإثنين مرة أخرى، استنادًا إلى الخطة المرحلية"، وذلك في إشارة منه إلى خارطة طريق وضعتها الحكومة تلحظ رفعا كاملا للقيود بحلول حزيران/ يونيو.

وقال دياب إننا "ندرك أن الاستمرار بإغلاق البلد تنتج عنه تداعيات اقتصادية واجتماعية خطيرة"، مضيفًا أننا "نحن نحاول قدر الإمكان تخفيف تلك التداعيات". وسجّل لبنان إلى الآن 911 إصابة بكوفيد-19، بينها 26 حالة وفاة.

وجاءت كلمة رئيس الوزراء اللبناني في اليوم الأخير من إغلاق فرض لمدة أربعة أيام دخل حيّز التنفيذ ليل الأربعاء بعد تزايد الإصابات. وقال دباب إننا "على مدى عشرة أيام تضاعف عدد الحالات الداخلية الجديدة بنسبة خمس مرات تقريبًا مقارنة بعشرة أيام سابقة".

وقبل الإغلاق الأخير، كانت المطاعم والمقاهي قد أعادت فتح أبوابها وعملت بنسبة 30% من طاقتها التشغيلية، وسُمح باستئناف صلاة الجمعة وعاد كثر إلى عملهم.

وقال دياب إن السلطات ستلجأ "إلى اعتماد سياسة العزل الصحي للمناطق أو الأحياء التي تسجل فيها نسبة إصابات عالية". ويشهد لبنان أزمة اقتصادية غير مسبوقة فاقمها تفشي وباء كوفيد-19.

وبات نحو 45% من اللبنانيين تحت خط الفقر، وخسر عشرات الآلاف وظائفهم أو تم اقتطاع رواتبهم بسبب الأزمة المالية وتداعيات تفشي فيروس كورونا.

وخسرت الليرة اللبنانية التي بقيت مستقرة منذ تسعينات القرن الفائت عند 1507,5 مقابل الدولار أكثر من نصف قيمتها في السوق الموازية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"