اليمن: نفاد الأسرّة الطبيّة لاستقبال مرضى كورونا

اليمن: نفاد الأسرّة الطبيّة لاستقبال مرضى كورونا
اليمن (أ ب)

أصدرت "منظمة أطباء بلا حدود"، اليوم الإثنين، بيانًا، توضح فيه أنه تم نفاد السعة السريرية لعلاج مرضى فيروس كورونا في ‎عدن جنوبي اليمن.

وأعلنت المنظمة في تغريدات لها عبر "تويتر"، عن "نفاد السعة السريرية جاء بسبب الزيادة الكبيرة في حالات ‎كوفيد-19 المشتبه فيها والمؤكدة في عدن".

وكانت المنظمة تدير منذ الأسبوع الثاني من أيار/ مايو الماضي، مركز علاج كورونا في مستشفى "الأمل" بمدينة البريقة غربي محافظة عدن، وهو المستشفى المقصود بنفاد سعته السريرية لأنه الوحيد الذي كان مخصصًا لعلاج الفيروس حتى صباح يوم الإثنين.

وأشارت المنظمة في تغريداتها إلى أنها أبرمت اتفاقًا، اليوم الإثنين، مع وزارة الصحة وإدارة مستشفى الجمهورية بعدن، لعلاج مرضى كورونا في الأخيرة أيضًا، وتم الشروع في العلاج بالفعل عبر فريق "أطباء بلا حدود"، دون تفاصيل عن عدد الأسرّة. وسجل اليمن 323 إصابة بكورونا، توفي منهم 80، ويبلغ نصيب عدن من الإصابات 101، والوفيات 5.

اليمن (أ ب)

وفي 21 أيار/ مايو كانت قد أصدرت المنظمة بيانًا، تحذّر فيه من كارثة قد تحصل في اليمن لسوء جاهزية جهاز الصحة في اليمن، واعتبرت منظمة أن "عدد الوفيات الواقعة في مركز علاج مرضى كورونا يشير إلى وجود كارثة أوسع نطاقًا في المدينة بدأت تتكشف فصولها الآن". وأشارت إلى أن المركز الذي تُديره في المدينة؛ الوحيد المُخصّص لعلاج مرضى كورونا في جنوبي اليمن بأكمله.

ولفتت المنظمة، إلى أنه "يصل العديد من المرضى إلى المركز وهم يعانون من متلازمة الضائقة التنفسية الحاد؛ ما يجعل إنقاذ حياتهم مهمة صعبة".

وأضافت: "تظهر على المرضى الذين يموتون أعراض مرض كورونا، ومع ذلك، فإن أمراضا مثل: الملاريا وحمى الضنك وشيكونغونيا، متوطنة في المدينة، لكن لم يسبق أن يسفر عنها هذا العدد الكبير من الوفيات في فترة زمنية قصيرة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"