العمادي: عقبات بإدخال المساعدات إلى غزة

العمادي: عقبات بإدخال المساعدات إلى غزة
السفير القطري محمد العمادي في غزة، عام 2018

أكد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير محمد العمادي، في تصريحات صحافية اليوم، الأربعاء، أن الاتصالات مع الاحتلال الإسرائيلي ليست جديدة، بل هي إجراء مستمر لتسهيل دخول المساعدات إلى القطاع، التي تواجه تحديات وعقبات في الفترة الأخيرة.

وجاءت أقوال العمادي ردا على ما أوردته وسائل إعلام إسرائيلية بشأن اتصالات بين سلطات الاحتلال الإسرائيلي وكبار المسؤولين في قطر. وأضاف العمادي أن إدخال المساعدات إلى غزة يواجه تحديات وعراقيل بشكل مستمر، وأن مساعدات قطر للقطاع هي لتخفيف آثار الحصار المفروض على الأشقاء الفلسطينيين.

وشدد السفير على أن دولة قطر ستستمر في دعم صمود الشعب الفلسطيني الشقيق من أجل مساعدته للخروج من أزماته ورفع الحصار عنه.

وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إن إطلاق البالونات الحارقة من غزة باتجاه إسرائيل غايته ممارسة ضغوط من أجل دفع تفاهمات حول تهدئة ومشاريع مدنية تتعلق بالبنية التحتية في قطاع غزة، إضافة إلى أن ذلك يأتي احتجاجا على تأخير إدخال المنحة المالية القطرية إلى القطاع.

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني أمس، الثلاثاء، عن المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين قولهم، إن "حماس نقلت رسائل إلى إسرائيل، بواسطة وسطاء، مفادها أن تأخير المال القطري ليس مقبولا عليها، إلى جانب تأخير مشاريع مرتبطة بنسيج الحياة الفلسطيني، المتعلقة بعملية التهدئة التي التزمت بها الحكومة الإسرائيلية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص