الأمم المتحدة تطلق حملة جمع تبرعات لبيروت

الأمم المتحدة تطلق حملة جمع تبرعات لبيروت
بيروت (أ ب)

أطلقت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، نداء إنسانيًا لكي تجمع تبرعات تبلغ قيمتها إلى ما يقارب نصف مليار دولار لبيروت المنكوبة بعد 10 أيام على انفجار المرفأ والذي أوقع 171 قتيلًا على الأقل وأكثر من 6500 جريح.

وقالت المنظّمة الدولية في بيان إنّها "أطلقت نداءً إنسانيًا بهدف جمع ما قيمته 565 مليون دولار بهدف مساعدة لبنان على الانتقال من الإغاثة الإنسانية المنقذة للحياة الفورية إلى التعافي وإعادة الإعمار، وفي نهاية المطاف نحو الانتعاش الاقتصادي على المدى الطويل".

وأوضح البيان أنّ هذه التبرّعات ستخصّص للمساهمة في جهود "الأمن الغذائي، من خلال التوصيل الفوري للوجبات الساخنة وحصص الإعاشة الغذائية وتوصيلها لتحقيق الاستقرار في إمدادات الحبوب الوطنية. الصحة، من خلال إعادة تأهيل المرافق الصحية المتضررة، وتوفير مجموعات علاج الإصابات والأدوية الأساسية. المأوى، من خلال توفير النقود للمأوى للعائلات التي تضررت منازلها وتمويل إصلاح المباني والمرافق التي تضررت من الانفجار. الحماية، وكذلك دعم نظافة المياه والصرف الصحي".

من المعونات الإنسانيّة في بيروت (أ ب)

ونقل البيان عن نجاة رشدي وهي المنسّقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان، قولها إنّ "مهمة إعادة بناء حياة الناس والتعافي من الدمار ما زالت في بدايتها".

وأضافت "أحثّ المجتمع الدولي على إظهار التزامه الثابت تجاه شعب لبنان وأن يسدّد بدوره كرم لبنان المذهل تجاه اللاجئين السوريين والفلسطينيين".

والانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية في الرابع من آب/ أغسطس الجاري ونجم عن تخزين كمية هائلة من نيترات الأمونيوم في مرفئها حوّل بيروت إلى مدينة منكوبة، وأودى بحياة أكثر من 170 شخصًا وأصاب أكثر من 6500 بجروح، عدا عن تشريد نحو 300 ألف تضررت منازلهم.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ