وزير الداخلية البحريني: هدف التطبيع مع إسرائيل هو حمايتنا

وزير الداخلية البحريني: هدف التطبيع مع إسرائيل هو حمايتنا
بومبيو في البحرين (أ ب)

أصدرت وزارة داخلية البحرين، يوم الإثنين، بيانًا توضيحيا لتطبيع علاقتها مع إسرائيل وقالت فيه إن "إقامة علاقات مع إسرائيل هي حماية لمصالح البحرين العليا وحماية كيان الدولة، وإعلان تأييد السلام ليس تخليًا عن القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين، إننا نتعامل مع أخطار مستمرة طوال السنوات الماضية، تمكنا من درء معظمها".

وأكمل البيان أنه "ليس من الحكمة أن نرى الخطر وننتظر وصوله إلينا إذا كان بالإمكان تفاديه، التحديات المصيرية اليوم وصلت إلى المنطقة ولا يمكن أن نتجاهلها، خطواتنا مع دولة الإمارات العربية الشقيقة ليس بالأمر المستغرب، التعاون حول هذا المشروع يعزز شراكتنا الإستراتيجية مع الولايات المتحدة".

وأضافت الداخلية البحرينية في بيانها إن "إيران اختارت فرض الهيمنة بأشكال عدة وشكلت خطرًا مستمرًا على أمننا الداخلي، ليس من منظورنا أن نتبنى مواقف تراهن على الصمود ثم نقوم بإجراءات معاكسة، نحن في وضع أمني واقتصادي أي تأخير فيه ستكون عواقبه علينا أكبر من غيرنا".

وقالت وزارة الداخلية إن "البعض يعارض الطرح الأميركي ويتوقع مساعدتهم في صد المعتدي، إعلان تأسيس العلاقات الدبلوماسية من أجل تعزيز أمن البحرينيين وثبات اقتصادهم".

وقال وزير الداخلية البحريني راشد بن عبد الله إن "الاتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل يأتي في إطار حماية مصالح مملكة البحرين العليا والتي تعني حماية كيان الدولة، وهذا الأمر ليس تخليا عن القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإنما هو من أجل تعزيز أمن البحرينيين وثبات اقتصادهم، وإذا كانت فلسطين قضيتنا العربية، فان البحرين قضيتنا المصيرية".

وأضاف بن عبد الله أن "مملكة البحرين منذ بداية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي تقف مع القضية الفلسطينية، ولا زال هذا الموقف لا لبس فيه، ولا يتعارض هذا الإعلان مع موقف البحرين من مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص