مسؤول أميركي: حلّ الأزمة الخليجية على مراحل

مسؤول أميركي: حلّ الأزمة الخليجية على مراحل
بن زايد وترامب في البيت الأبيض (أ ب)

قال نائب مساعد وزير الخارجيّة الأميركي لشؤون الشّرق الأوسط، تيموثي لندريكنغ، الخميس، إن دول الخليج بإمكانها "تطبيع العلاقات بين بعضها البعض، إن كانت قادرة على تطبيع العلاقات مع إسرائيل".

وأضاف لندريكنغ، خلال إيجازٍ للصحافيين، أنّ الأزمة الخليجيّة يمكن حلّها على مراحل.

وزعم أن بلاده "لم تضغط على أي دولة للتطبيع مع إسرائيل"، مخالفًا بذلك تسريبات للصحف الأميركيّة أشارت إلى أن زيارة وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، الأخيرة إلى المنطقة هدفت إلى الضغط على الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل.

ودعا دول الخليج العربي إلى "الاتحاد سوية لمواجهة التحديات المشتركة".

"تفهّم" للموقف القطري وحثّ على التطبيع

وعبّر المسؤول الأميركي عن "تفهّمه" للموقف القطري الرافض لإقامة علاقات مع إسرائيل، قائلا "سبق أن تفاهمت (قطر) مع إسرائيل وقامت بذلك لعدة سنوات"، لكنّه أضاف أنه يمكن التوصل لاتفاق بين قطر وإسرائيل، قائلا إن "القطريين يساعدون كثيرا وطوروا علاقات جيدة مع الإسرائيليين ونعتقد أن هناك الكثير الذي يمكن أن نبني عليه".

وأقرّ المسؤول الأميركي بموقف تركيا المعارض للتطبيع، قائلا إنّ "تركيا حليف مهم لنا رغم أنهم يعارضون التطبيع مع إسرائيل، ونظن أن ذلك موقف خطأ، لأن ذلك سيحسن المنطقة وسيحل بعض الخلافات القديمة ويسمح بالعمل معا لمواجهة التحديات".

وحول الأزمة الخليجيّة، أضاف "نحن نعمل على حل المشكلة منذ يونيو 2017 والمفاوضات مستمرة... ومؤخرا كنا مهتمين جدا بفتح المجال الجوي بينهم للطائرات حتى لا تطير فوق إيران، لأننا لا تريد أن تذهب الأموال للخزينة الإيرانية"، وتابع "مستمرون في عملنا لإصلاح الخلافات بفاعلية... وإذا كان من الممكن للبلدان تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، يمكنهم تطبيع العلاقات مع بعضهم"، وتابع بالقول: "لن نتمكن من فرض حل، ولكن نريد منهم التوصل إلى توافق... وممتنون جدا للدور الكويتي في الوساطة ويجب أن يجلسوا سويا ويتحدثوا سويا".

ورأى لندركينغ أنه يمكن حل أزمة قطر على مراحل، قائلا: "نحن نهتم بالحل المرحلي وكنا نحاول الوصول إلى حل مرحلي ثم حل شامل"، وأضاف: "نحن مهتمون بالتجارة بين دول الخليج وفتح المجال الجوي والمعابر التجارية بينهم".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص