الأمم المتحدة: 860 ألف شخص تضرروا من الفيضانات في السودان

الأمم المتحدة: 860 ألف شخص تضرروا من الفيضانات في السودان
السودان (أ. ب.)

أعلنت الأمم المتحدة اليوم، الخميس، أن أكثر من 860 ألف شخص تضرروا من فيضانات السودان، مشيرةً لتقديم مساعدات إلى 181 ألف متضرر بينهم لاجئين ونازحين، في تسع ولايات.

وذكر مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة "أوتشا" في بيان، أن أكثر من 860 ألف شخص تضرروا من الفيضانات، نقلا عن مفوضية العون الإنساني بالسودان.

وحتى الإثنين، بلغ عدد ضحايا الفيضانات والسيول بالبلاد 138 متوفيا، منذ بداية الأمطار الخريفية في حزيران/ يونيو الماضي. وفي 5 أيلول/ سبتمبر الماضي، أعلن مجلس الدفاع والأمن حالة الطوارئ في أنحاء البلاد مدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبرها "منطقة كوارث طبيعية".

وذكر تقرير آخر صادر عن المكتب، أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وشركائها، وزعوا مساعدات على 181 ألف متضرر من الفيضانات، في تسع ولايات، دون ذكرها.

وأوضحت أن 27 بالمئة من الأشخاص الذين تمت مساعدتهم من اللاجئين، و24 بالمئة من النازحين، والبقية هم من المتضررين السودانيين. ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل حول عملية توزيع المساعدات، أو محتواها.

وتقدر الحكومة السودانية، عدد اللاجئين بالبلاد بأكثر من مليونين، من دول الجوار الإفريقي، بما فيهم لاجئي جنوب السودان، البالغ عددهم مليونا و300 ألف شخص. فيما تقدرهم الأمم المتحدة بحوالي 840 ألفا حتى كانون الثاني/ يناير الماضي.

وتسبب النزاع المسلح المندلع منذ 2003 في إقليم دارفور الذي يقطنه نحو 7 ملايين نسمة في مقتل 300 ألف شخص وتشريد نحو 2.5 مليون شخص، حسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وتشهد أيضا ولايتا جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لدولة جنوب السودان نزاعا مسلحا منذ حزيران/ يونيو 2011 تضرر منه نحو 1.2 مليون شخص، حسب إحصائيات أممية.