العراق: 600 ألف عائلة نازحة عادت إلى مناطقها المحررة

العراق: 600 ألف عائلة نازحة عادت إلى مناطقها المحررة
العراق (أ ب)

عادت 600 ألف عائلة عراقية مهجرة، إلى مناطقها المحررة من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في شمالي وغربي وشرقي البلاد، وفقًا لما أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية اليوم الثلاثاء.

وقالت الوزارة، في بيان إن "عمليات إعادة العائلات النازحة إلى مناطقها المحررة بدأت بعد طرد مسلحي ‘داعش‘ إثر العمليات العسكرية التي انتهت في تموز/ يوليو 2017".

ونقل البيان عن مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة، علي جهانكير، قوله، إن "عدد العائلات النازحة العائدة إلى مناطقها في محافظات نينوى، وصلاح الدين شمالي البلاد، وأجزاء من ديالى شرقي البلاد، وكركوك شمالي، والأنبار غربي البلاد، منذ التحرير وحتى الآن بلغت 600 ألف عائلة".

وأوضح جهانكير، أن "العائلات النازحة العائدة هي من أصل 900 ألف عائلة نزحت من جميع المحافظات التي وقعت تحت سيطرة داعش الإرهابي في عام 2014".

وتقول وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن متوسط عدد أفراد الأسر التي نزحت في البلاد يبلغ 5 أشخاص؛ أي ما يشكل نحو 4 ملايين و500 ألف شخص اضطروا للنزوح خلال عام 2014.

ولا يزال الكثير من النازحين غير قادرين على العودة لمناطقهم الأصلية؛ نتيجة تدمير منازلهم خلال الحرب، فضلا عن عدم توفر البنى التحتية الأساسية للخدمات، وعدم استقرار الوضع الأمني في تلك المناطق.

ويقطن معظم النازحين في مخيمات منتشرة في أرجاء البلاد؛ قسم كبير منها يقع جنوبي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

واضطر ملايين العراقيين للنزوح، وترك منازلهم في محافظات نينوى، وكركوك، وصلاح الدين، والأنبار، وديالى، وأطراف بغداد، وأجزاء من محافظة بابل، بعد منتصف عام 2014 عقب توسع سيطرة مسلحي "داعش" على مناطق مختلفة من البلاد، حسب وزارة الهجرة العراقية.

واستعادت القوات العراقية مدينة الموصل بصورة كاملة من سيطرة "داعش" في 10 من تموز/ يوليو 2017، فيما أعلنت بغداد نهاية عام 2017، طرد مسلحي التنظيم من جميع المحافظات التي سيطروا عليها.