"تدهور مخيف" على صحّة سلمان العودة

"تدهور مخيف" على صحّة سلمان العودة
الداعية، سلمان العودة (الأناضول)

ذكر عبد الله، نجل الداعية السعودي، سلمان العودة، الأربعاء، أن والده يتعرض لعملية "قتل بطئ" في محبسه بالرياض، موضحا أن هناك "تدهورا مخيفا لصحته في الأشهر الأخيرة وإهمال طبي شديد".

جاء ذلك في تغريدة لعبد الله عبر حسابه في "تويتر"، بعد أقل من شهر من حديثه عن "فقد" والده نصف بصره وسمعه في السجن.

وقال عبد الله العودة في التغريدة: "أعلن للأمة العربية الإسلامية والعالم أن الوالد سلمان العودة يخضع لعملية قتل بطيء داخل السجن في الرياض".

وأوضح أن هناك "تدهورا مخيفا لصحته في الأشهر الأخيرة وإهمال طبي شديد".

وأضاف: "نحن نحمّل السلطات المسؤولية الكاملة عن كل ما يحصل للوالد"، مدشنا هاشتاغ #لاتقتلوا_ سلمان_العودة.

وفي 3 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، غرد نجل العودة قائلا: "والدي فقد تقريبا نصف بصره ونصف سمعه في السجن".

وفي أيلول/ سبتمبر 2017، أوقفت السلطات دعاة وناشطين، أبرزهم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، بتهم "الإرهاب والتآمر على الدولة"، وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص