طلعات جوية إسرائيلية فوق بيروت

طلعات جوية إسرائيلية فوق بيروت
من الأرشيف (أ ب)

قامت طائرات عسكرية إسرائيلية، اليوم، الأحد، بطلعات جوية على ارتفاع منخفض فوق العاصمة اللبنانيّة، بيروت، حيث حلّقت طائرات استطلاع بدون طيار، في حدث بات شبه يومي.

وعشيّة عيد الميلاد الماضي، حلّقت الطائرات الإسرائيلية على ارتفاع منخفض في وقت متأخر من الليل، لتروّع سكان بيروت الذين اعتادوا على مثل هذه الغارات. تلتها ضربات إسرائيلية معلن عنها في سورية.

وتزايدت وتيرة تحليق الطائرات الحربية الإسرائيلية على ارتفاع منخفض فوق العاصمة اللبنانية خلال الأسبوعين الماضيين، ما تسبب في زيادة مخاوف السكان مع تصاعد التوترات في المنطقة في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، قالت المستخدمة أريج "عندما تغادر الطائرات المسيّرة تأتي الطائرات الحربية. وعندما تغادر الطائرات الحربية تعود المسيّرة مرة أخرى. رأونا ونحن نرتدي المنامات، وصورونا ونحن نرتدي المنامات، واستطلعونا ونحن نرتدي المنامات. والآن هذا".

كما كتبت المستخدمة ردينة بعلبكي على "تويتر" أيضًا "من بين كل أنواع الرعب الذي عايشته في بيروت فإن الرعب المصاحب للطائرات الحربية الإسرائيلية التي تحلق على ارتفاع منخفض فوق بيروت، رعب خاص جدا"، وأضافت أنّها تذكّرها بحرب 2006 ضد إسرائيل.

ويخشى كثيرون من احتمال اندلاع حرب في المنطقة قبل مغادرة ترامب منصبه انتقامًا لمقتل قائدة "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في العراق العام الماضي في غارة أميركيّة بدون طيار، أو لإفشال جهود إدارة الرئيس المنتخب، جو بايدن، للتفاوض مع إيران.

وسجل الجيش اللبناني، يوم الجمعة عددا من الغارات الإسرائيلية الوهميّة على جنوب لبنان استمرت قرابة ست ساعات.

ورصد حساب "تويتر" يتتبع حركة الطائرات في الشرق الأوسط يدعى "إنتل سكاي" تحليق عشرات الطائرات الإسرائيلية فوق لبنان، بما في ذلك شنّها غارات وهمية، في بداية العام. ووصف الحساب طلعات اليوم الأحد بأنها "غارات وهمية".

وأعلن الجيش اللبناني انتهاك إسرائيل مجال البلاد الجوي قرابة 30 مرة خلال يومين الصيف الماضي، شاركت فيها طائرات استطلاع وطائرات نفاثة.

من جانبها، قالت قوة الأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) إن انتهاك إسرائيل للمجال الجوي اللبناني بشكل يومي يشكل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة وسيادة البلاد.

وأشارت يونيفيل إلى أنّ معدّل الانتهاكات اليومية للطائرات الإسرائيلية المجال الجوي للبنان خلال الفترة بين يونيو/ حزيران وأكتوبر تشرين أول 2020، بلغ 12.63 خرقًا يوميا، وبلغ مجموعها 61 ساعة و51 دقيقة، وهي زيادة كبيرة مقارنة بالأشهر الأربعة السابقة. وأضافت أنّ الطائرات بدون طيار شكلت ما يقرب من 95٪ من هذه الانتهاكات.

وذكر الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، في مقابلة نهاية العام أنّ جهود إسرائيل للحد من قدرة حزبه على امتلاك صواريخ دقيقة التوجيه باءت بالفشل. وتفاخر بأن "حزب الله" يمتلك الآن ضعف عدد الصواريخ التي كان يمتلكها العام الماضي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص