تظاهرة في الخرطوم رفضًا للتطبيع مع إسرائيل

تظاهرة في الخرطوم رفضًا للتطبيع مع إسرائيل
(الأناضول)

أحرق عشرات المتظاهرين السودانيين، اليوم السبت، العلم الإسرائيلي وسط العاصمة السودانية، الخرطوم، رفضا للتطبيع مع إسرائيل.

جاء ذلك في وقفة احتجاجية نظّمتها "القوى الشعبية لمقاومة التطبيع"، أمام مقر مجلس الوزراء بالخرطوم، رفضا "لاتفاقيّات أبراهام" مع واشنطن.

وفي 23 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلن السودان تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لكنّ قوى سياسية وطنية عدّة أعلنت رفضها للتطبيع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

وردّد المحتجّون شعارات من قبيل "الشعب يريد إسقاط التطبيع" و"حكومة التطبيع تسقط بس" و"استقالة.. استقالة.. يا حكومة العمالة"، كما رفعوا لافتات مكتوب عليها: "اتفاقية أبراهام.. بنود سرية تبيع الوطن للصهيونية" و"تسقط اتفاقية أبراهام" و"التطبيع جريمة.. خيانة للأقصى الشريف"، وغيرها.

وفي 6 كانون ثانٍ/يناير الجاري، أعلن السودان توقيعه إعلان "اتفاقيات أبراهام"، الذي ينص على تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

و"اتفاقات إبراهام" هي اتفاقية فرعية ملحقة باتفاقية التطبيع التي وقعتها كل من الإمارات والبحرين مع إسرائيل بالعاصمة الأميركيّة، واشنطن، في أيلول/سبتمبر الماضي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص