توافق أردني مصري على تحرك فعّال لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيليّة

توافق أردني مصري على تحرك فعّال لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيليّة
(تصوير: وكالة "بتراء" الأردنية)

بحث العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الإثنين، القضية الفلسطينية وفرص استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وبحسب البيان، بحث الملك عبد الله والسيسي في عمّان "المستجدات على الساحتين العربية والإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

وأكد العاهل الأردني "موقف الأردن الواضح والثابت حيالها، والداعي إلى ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين"، وأن يضمن ذلك "قيام دولة فلسطينية مستقلة، ذات سيادة وقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو من عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

فيما أفاد بيان للرئاسة المصرية أن "اللقاء شهد التوافق حول مواصلة التشاور من أجل توحيد الجهود العربية والدولية للتحرك بفعالية خلال الفترة المقبلة لإعادة تنشيط الآليات الدولية لمفاوضات عملية السلام".

وأضاف: "وفيما يتعلق بمستجدات جهود إعادة تنشيط عملية السلام والمسار التفاوضي للقضية الفلسطينية؛ أكد السيسي استمرار مصر في مساعيها الدؤوبة تجاه القضية".

وكان السيسي قد وصل عصر إلى الأردن يرافقه وزير الخارجية المصري ومدير المخابرات، الإثنين.

وأعلنت الرئاسة الفلسطينية الجمعة تنظيم انتخابات عامّة، هي الأولى منذ نحو 15 عامًا، في شهري أيار/ مايو وتموز/ يوليو 2021.

وستجرى انتخابات تشريعية في أيار/ مايو المقبل والرئاسية في تموز/ يوليو.

وكان وزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا وألمانيا قد عقدوا اجتماعا في 11 كانون ثاني/ يناير الحالي في القاهرة، بدعوى "العمل على إحياء عملية السلام الفلسطينية - الإسرائيلية".

وناقش الوزراء الأربعة "الخطوات الممكنة لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط وخلق بيئة مواتية لاستئناف الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين".

كما أعلنت هذه المجموعة الرباعية، التي اجتمعت للمرة الأولى في ميونيخ في شباط/ فبراير 2020 ثم في عمان في أيلول/ سبتمبر الماضي، أنها ستعقد اجتماعها المقبل في باريس من دون أن تحدد موعدا له.

ودعا العاهل الأردني خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس نهاية تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، إلى تكثيف الجهود الدولية من أجل إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص