"عملية هجومية واسعة": الحوثيّون يستهدفون شركة أرامكو بميناء رأس التنورة

"عملية هجومية واسعة": الحوثيّون يستهدفون شركة أرامكو بميناء رأس التنورة
صهاريج التخزين في منشأة أرامكو النفطية (أ ب)

استهدفت جماعة الحوثي اليمنية، مساء الأحد، منشأة تابعة لشركة أرامكو، وأهدافا عسكرية، في السعودية بـ14 طائرة مسيرة و8 صواريخ بالستية، فيما أعلنت الرياض تعرُّض ميناء رأس تنورة في المنطقة الشرقية، لهجوم بطائرة مسيرة قادمة من جهة البحر، فيما سقطت شظايا صاروخٍ باليستي قرب حي سكني في مدينة الظهران، دون تسجيل إصابات بالمكانين.

جاء ذلك في بيان صادر عن ما تعرف بـ"القوات المسلحة" التابعة للجماعة، نشره المتحدث العسكري يحيى سريع، على حسابه عبر "تويتر".

وقال البيان: "تمكنت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير من تنفيذ عملية هجومية واسعة في العمق السعودي بأربع عشرة طائرة مسيرة، وثمانية صواريخ باليستية".

وأوضح أن: "العملية استهدفت شركة أرامكو في ميناء رأس التنورة (شمال شرق)، وأهدافا عسكرية بمناطق الدمام، وعسير وجيزان وكانت الإصابات دقيقة".

وتوعد البيان "النظام السعودي بعمليات موجعة ومؤلمة طالما استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا" دون مزيد من التفاصيل.

ومنذ فجر الأحد، أعلن التحالف بقيادة السعودية، في بيانات متتالية صادرة عن ناطقه الرسمي، تركي المالكي، اعتراض وتدمير 12 طائرة.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، أن "إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة في المنطقة الشرقية (من أكبر موانئ شحن البترول في العالم)، قد تعرضت، صباح اليوم، لهجومٍ بطائرةٍ مُسيرةٍ دون طيار، قادمة من جهة البحر".

وأضاف المصدر أن "شظايا صاروخٍ باليستي، سقطت مساء الأحد، بالقرب من الحي السكني التابع لشركة أرامكو في مدينة الظهران، الذي يسكنه الآلاف من موظفي الشركة وعائلاتهم، من جنسياتٍ مختلفة".

وأوضح المصدر أنه لم ينجم عن أي من الاعتداءين أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو المُمتلكات.

وأشار إلى أن "المملكة تؤكّد أن هذه الاعتداءات التخريبية تُعدّ انتهاكا سافرا لجميع القوانين والأعراف الدولية"، داعية "دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الأعمال، الموجهة ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية".

قصف صنعاء

في السياق، بدأ التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، عملية عسكرية عبر شن غارات جوية على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى، اثر اعتراض الطائرات المسيرة التي أطلقها الحوثيون.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن التحالف إعلانه "بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية موجعة ضد المليشيا الحوثية الإرهابية"، مشيرا إلى أن العملية "تستهدف القدرات الحوثية" في صنعاء وعدد من المحافظات.

وتحدّثت قناة "المسيرة" التابعة للمتمردين عن سبع غارات في صنعاء.

ولم يوضح التحالف المواقع التي استهدفت.

وأكد التحالف أن "الاعتداءات الحوثية بالتصعيد ضد المدنيين لن تقود لفرض تسوية سياسية"، في إشارة إلى الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة للتوصل إلى حل للنزاع.

وبحسب التحالف فإنه سيواصل "التعامل مع مصادر التهديد وتدمير القدرات النوعية".

ومنذ فجر الأحد، أعلن التحالف بقيادة السعودية، في بيانات متتالية صادرة عن ناطقه الرسمي، تركي المالكي، اعتراض وتدمير 12 طائرة مسيرة مفخخة خلال ساعات النهار، أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

ويشهد اليمن منذ 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي "الحوثي"، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

ومنذ آذار/ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، بقيادة الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص