دياب يكشف عن وجود "مواد نوويّة خطرة" في منشآت نفط بجنوب لبنان

دياب يكشف عن وجود "مواد نوويّة خطرة" في منشآت نفط بجنوب لبنان
دياب وعون (الأناضول)

كشف رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني حسان دياب، اليوم الجمعة، عن وجود "مواد نووية خطرة للغاية" في مستودع لمنشآت النفط في منطقة الزهراني جنوبي البلاد. جاء ذلك في مداخلة لدياب خلال اجتماع المجلس الأعلى للدفاع برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون، وفق بيان للمجلس.

وقال دياب: "هناك ملف جديد يشكل خطرا وهو ما تحدّث عنه التقرير الذي أعدته شركة "COMBILIFT" ويشير إلى مواد كيميائية خطرة موجودة في مستودع في منشآت النفط في الزهراني".

وأضاف: "تبين بعد الكشف عليها من قبل خبراء في الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية أن هذه المواد هي مواد نووية عالية النقاوة، ويشكل وجودها خطرا بحسب التقرير الذي وردنا من الأمن العام اللبناني".

وقرر المجلس، بحسب البيان، "تكليف وزارة الطاقة والمياه باتخاذ الإجراءات اللازمة (لم يوضحها) بالتنسيق مع الوزارات والمؤسسات المعنية، لا سيما الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية لتخزين المواد الشديدة الخطورة".

وفي 4 آب/ أغسطس الماضي، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أفادت تقديرات أولية بأن سببه انفجار مستودع كان يحوي "مواد شديدة التفجير".

وخلف الانفجار نحو 200 قتيل وأكثر من 6 آلاف جريح إلى جانب دمار مادي هائل.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص