السعوديّة تعدم 3 جنود بتهمة "الخيانة العظمى"

السعوديّة تعدم 3 جنود بتهمة "الخيانة العظمى"
بن سلمان (أرشيفية أ. ب.)

نفّذت السلطات السعودية، اليوم السبت، حكم الإعدام في حق ثلاثة جنود اتهمتهم بـ"الخيانة العظمى"، وفق ما أفادت وزارة الدفاع في بيان.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الحكومية "واس" على موقعها، إنّ الجنود محمد بن أحمد بن يحيى عكام وشاهر بن عيسى بن قاسم حقوي وحمود بن إبراهيم بن علي حازمي، أقدموا على "ارتكاب جريمة الخيانة العظمى".

وأضافت "أسفر التحقيق معهم بإدانتهم بارتكاب جريمة الخيانة العظمى بالتعاون مع العدو بما يخل بكيان المملكة ومصالحها العسكرية"، من دون تحديد هوية أو طبيعة "العدو".

وتم تنفيذ حكم القتل، السبت، "بقيادة المنطقة الجنوبية"، قرب الحدود مع اليمن. حيث تقود السعودية تحالفا عسكريا في اليمن المجاور وتخوض حربا بالوكالة مع إيران.

وأكّدت الوزارة، التي يقودها وزير الدفاع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إن "ثقتها برجال القوات المسلحة الأوفياء الذين بروا بقسمهم، وضحوا بدمائهم لحفظ أمن واستقرار هذا الوطن ومقدساته، مستنكرة في الوقت ذاته هذه الجريمة الشنيعة الدخيلة على منسوبيها".

ولم يحدّد بيان وزارة الدفاع هوية أو طبيعة "العدو".

وفي شباط/ فبراير 2020، أصدرت محكمة سعودية حكما بإعدام سعودي والسجن لسبعة آخرين بتهم التخابر مع ايران.

وذكرت السلطات أن المحكمة حكمت على السعودي "بالقتل تعزيرا، لثبوت إدانته بخيانته لوطنه (..) من خلال تخابره لصالح شخص من الاستخبارات الإيرانية، وتزويده إياه بمعلومات في غاية السرية".

وحُكم على الآخرين بالسجن "لارتباطهم مع أشخاص مشبوهين يعملون في السفارة الإيرانية".

وتوجه منظمات حقوق الإنسان، انتقادات حادة للسلطات السعودية، بسبب معدلات الإعدام المرتفعة ونظامها القضائي.

وفي كانون الثاني/ يناير أعلنت هيئة حقوق الإنسان السعودية، أنها سجلت 27 حكما بالإعدام في عام 2020.

وذكرت منظمة العفو الدولية أنّ السعودية قامت في عام 2019 بإعدام 184 شخصا، في أعلى رقم تم تسجيله في غضون عام واحد في السعودية.

ومنذ بداية العام الحالي، نفذت المملكة حكم الإعدام بحق 20 شخصا بحسب حصيلة أعدتها وكالة "فرانس برس" استنادا إلى مصدر رسمية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص