أردوغان: إذا كان السفير الأميركي اتخذ القرار ينبغي إقالته

أردوغان: إذا كان السفير الأميركي اتخذ القرار ينبغي إقالته
(الأناضول)

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن أنقرة لم تكن الطرف البادئ في مشكلة تعليق إصدار تأشيرات الدخول بين تركيا والولايات المتحدة. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، في بلغراد.

وأضاف أردوغان أن "الولايات المتحدة هي المسؤولة عن هذه القضية، وأستنكر عدم قيام مسؤوليها الكبار بأي اتصال مع مسؤولينا لا سيما وزير خارجيتنا".

وقال إن "قيام سفير بأنقرة باتخاذ مثل هذا القرار، ومن ثم تصريحه بأنه اتخذ ذلك باسم دولته، أمر يدعو للتفكير".

وأوضح أردوغان أنه في حال كان السفير الأميركي اتخذ هذا القرار من تلقاء نفسه، فعلى الإدارة الأميركية إقالته فورا، وأن تقول له " كيف تخرب العلاقات التركية الأميركية، ومن أعطاك مثل هذه الصلاحية".

وتابع أردوغان أنه "لم نوافق على زيارة وداع طلبها السفير الأميركي لأننا نعتبره لا يمثل بلاده لدينا".

وحول اتهام النيابة التركية، موظفا محليا بالسفارة الأميركية في أنقرة بتهم بينها التجسس واستدعاء آخر للتحقيق، قال أردوغان "كيف تسلل هؤلاء العملاء إلى السفارة الأميركية؟ ومن المسؤول عنهم؟ لا توجد دولة في العالم تسمح لمثل هؤلاء العملاء بتهديد أمنها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018