الصين تقدم شكوى لدى منظمة التجارة العالمية

الصين تقدم شكوى لدى منظمة التجارة العالمية
(أ ب)

وجدت الصين أن أحد الحلول الأخيرة الموجودة أمامها وسط ما يبدو بادرة لحرب اقتصادية بينها وبين الولايات المتحدة، هو أن تقدم شكوى ضد غريمتها التجارية، لدى منظمة التجارة العالمية، وهوم ما فعلته اليوم الإثنين.

وقامت الصين بهذه الخطوة تحديًا للرسوم الجمركية الأميركية التي أضافها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على سلع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار أميركي.

وقالت الحكومة الصينية، في بيان لها، إنه وفقا لقواعد منظمة التجارة العالمية، لا توجد إمكانية لزيادة التعريفات لنفس الكمية على المنتجات.

وأوضح البيان أن "الصين قدمت شكوى لمنظمة التجارة العالمية ضد إدارة واشنطن، لأن الزيادة الأخيرة في الرسوم الجمركية على الصين لا تسمح لبكين بالرد؛ بسبب توازن الاستيراد والتصدير الحالي".

وبلغت قيمة ما تستورده الولايات المتحدة من الصين حوالي 505 مليارات دولار في 2017، فيما بلغت قيمة صادرت واشنطن إلى بكين 130 مليار دولار، وبحسب معطيات مكتب التعداد الأميركي.

ونشرت الولايات المتحدة الأربعاء الماضي، قائمة تضم سلعًا صينية بقيمة 200 مليار دولار، ستخضع لرسوم إضافية بنسبة 10%، في إطار تعليمات أصدرها ترامب، منتصف حزيران/ يونيو المنصرم.

وتضم القائمة، التي نشرتها الممثلية التجارية للولايات المتحدة، الثلاثاء، 5 آلاف سلعة صينية بينها مأكولات بحرية ومستلزمات رياضية ومواد كيميائية وخضار وفواكه وإطارات.

وقبل نحو أسبوعين أعلن ترامب، أن إجمالي قيمة السلع الصينية التي ستخضع لرسوم إضافية، قد يصل إلى 550 مليار دولار، في حال ردّت الصين بالمثل مجددًا.

وتقول الحكومة الصينية إن ترامب بدأ أكبر حرب تجارية في تاريخ الاقتصاد العالمي، وتؤكّد أنها مضطرة للرد على الخطوات الأميركية لحماية مصالح الشعب الصيني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018