ترامب لم يشاور "القيادة المركزية" قبل قرار الانسحاب من سورية

ترامب لم يشاور "القيادة المركزية" قبل قرار الانسحاب من سورية
(أ ب)

كشف رئيس القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، الذي يتولى الإشراف على القوات الأميركية في الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، إنه لم تتم مشاورته قبل القرار المفاجئ الذي اتخذه الرئيس دونالد ترامب، في كانون الأول/ ديسمبر، بسحب القوات الأميركية من سورية.

وقال فوتيل في جلسة بمجلس الشيوخ "لم تجر استشارتي"، في الوقت الذي اعترف فيه بأن ترامب أبدى علانية رغبة في الانسحاب من سورية في مرحلة ما، وجاء هذا الإعلان بينما حذر فوتيل من استمرار خطر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في سورية والعراق، عقب انسحاب القوات الأميركية.

وأضاف فوتيل، أن سيطرة تنظيم "داعش" في سورية باتت "على وشك الانهيار"، وقال فوتيل، إن "داعش يسيطر حاليا على مساحة تقل عن 20 ميلا مربعا في سورية"، حسب قناة الحرة (رسمية).

وأضاف أن التنظيم "سيفقد كل الأراضي التي يسيطر عليها في سورية قبل انسحاب القوات الأميركية"، وقال الجنرال الأميركي إن داعش لا يزال يحتفظ بنحو 1500 مقاتل في سورية.

وأعلن فوتيل عن "بدء آلية سحب القوات من سورية والتنسيق مع الحلفاء الإقليميين في هذا الشأن".

وفي 19 كانون الأول/ ديسمبر 2018، أعلن ترامب، عزمه سحب جنود بلاده من سورية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية