الأردن: الآلاف في الشوارع احتجاجًا على قانون جديد

الأردن: الآلاف في الشوارع احتجاجًا على قانون جديد
(تويتر)

نجح الأردنيون بالاستمرار في الإضراب الكبير الذي لم تشهد مثله البلاد منذ سنوات لليوم الثاني على التوالي، وخرج اليوم الأربعاء، الآلاف منهم في مظاهرة حاشدة في العاصمة عمّان للاحتجاج على رفع الأسعار.

وأطلق المتظاهرون هتافات تطالب بإسقاط حكومة هاني الملقي، وسط إضراب شهدته البلاد احتجاجا على قانون ضريبي مرتقب، قانون الدخل.

ونظم الآلاف وقفات احتجاجية في المؤسسات التي يعملون فيها، فيما توقفت العديد من المستشفيات، وخاصة الحكومية منها، وكذلك العديد من المحلات التجارية إضافة إلى المحامين والأطباء وغيرهم عن العمل

وتبنت الإضراب عن العمل الواسع الذي انطلق أمس الثلاثاء في أنحاء الأردن، 33 نقابة مهنية وأحزابًا سياسية وعدد من القطاعات التجارية والصناعية، رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل المعدل، الذي تنوي الحكومة فرضه خلال شهرين.

ودعت قطاعات سياسية واقتصادية وتجارية وشعبية المواطنين الالتزام بالإضراب والإصرار على سحب القانون الذي اعتبروه جائرًا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية أخرى.

ويستمر الإضراب حتى الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم، فيما كان مجلس النقابات أكد سابقا أنه سيكون له خطوات تصعيدية، تعتمد على مدى استجابة الحكومة لمطالبه ومؤسسات المجتمع المدني.