42 غريقا وعشرات الإصابات جراء فيضانات بإندونيسيا

42 غريقا وعشرات الإصابات جراء فيضانات  بإندونيسيا
(أ.ب.)

قتل 42 شخصا على الأقل جراء فيضانات في إقليم بابوا في شرق إندونيسيا، بحسب ما أكد مسؤول اليوم الأحد.

كما تسببت أمطار غزيرة في منطقة سينتاني القريبة من جايابورا، عاصمة الإقليم، في إصابة 21 شخصا بجروح.

وأعلنت مصالح الإغاثة عن تضرر 500 منزل في إقليمي سومطرة الشمالية وسومطرة الغربية غمرتها مياه السيول وجرفت أخرى، كما دمرت الفيضانات 3 جسور معلقة.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث، سوتوبو بوروو نوغروهو، إن عشرات المنازل تضررت بسبب الفيضانات.

وأضاف "من المرجح أن يزداد عدد الضحايا وتأثير الكارثة، في وقت لا تزال فرق البحث والإنقاذ تحاول الوصول إلى مناطق متضررة أخرى".

وقتل 11 تلميذا في مدرسة تقع بإحدى القرى في إقليم سومطرة الشمالية بسبب انهيار جدار بعد فيضان نهر قريب، وقال سوتوبو: "الضحايا دفنوا تحت الأوحال والأنقاض»، كما عثرت فرق الإنقاذ على جثتي شخصين جرف النهر سيارتيهما أثناء فيضانه".

وقتل 4 آخرون في انهيارات أرضية في مدينة سيبولجا في سومطرة الشمالية، بينما أودت السيول في سومطرة الغربية بحياة 4 أشخاص بينهم طفلان.

وأوضح أحد المسؤولين في الوكالة، كوري سيمبولون، إن منطقة سينتاني القريبة من جايابورا عاصمة الإقليم، قد شهدت غزارة في الأمطار أدّت إلى انجراف كبير وصنعت السيول التي تسببت في قتل وجرح الأشخاص في أندونيسيا.

وقد تراجعت الفيضانات، غير أن المسؤولين ما زالوا يحاولون إجلاء الناس.

وأدت فيضانات وانزلاقات للتربة في إندونيسيا، في كانون الثاني/يناير، إلى مقتل 70 شخصا على الأقل، على أثر أمطار غزيرة هطلت على جزيرة سولاويسي وأجبرت آلافا على مغادرة بيوتهم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية