"لا دليل على وجود تهديد من أجهزة ’هواوي’"

"لا دليل على وجود تهديد من أجهزة ’هواوي’"
(أ ب

بعد أن أُسندت إليه مهمة تقييم التهديد المحتمل الذي تشكله شركة "هواوي"، قال مركز بلجيكا للأمن الإلكتروني، أمس الإثنين، إنه ليس لديه دليل على إمكان استخدام أجهزة الاتصال التي توردها الشركة في التجسس، في وقت تتعرض "هواوي" فيه لحملة من جانب واشنطن التي منعتها من تطوير شبكات اتصالات الجيل الخامس بسبب مخاوف من صلات الشركة بالحكومة الصينية.

وأوردت وكالة "رويترز"، أمس الإثنين، نقلا عن متحدث باسم الوكالة قوله: "حتى الآن لم نجد مؤشرات فنية على وجود تهديد بالتجسس. هذا ليس تقريرا نهائيا بشأن هذه المسألة لكننا سنواصل فحصها“.

وبحسب المركز، فإن شركات الهواتف المحمولة؛ (بروكسيمس) و(أورانج بلجيكا) و(تلينت) في بلجيكا، تستورد معدات من "هواوي".

وتقول واشنطن التي شنّت حملة لتمنع الشركة من تطوير شبكات اتصالات الجيل الخامس بسبب مخاوف من صلات الشركة بالحكومة الصينية، إن على باقي دول الغرب حظر التكنولوجيا الخاصة بهواوي.

وفرضت ألمانيا في الشهر الماضي معايير أكثر صرامة على كل موردي شبكات الاتصالات دون الإشارة إلى هواوي تحديدا، لكن بريطانيا انتقدت هواوي علنا لتقاعسها عن سد ثغرات أمنية موجودة منذ فترة طويلة في أجهزة شبكات الهواتف المحمولة وكشفت عن "مشكلات فنية كبيرة" أخرى.