بدء المواجهة بين حزبي المفدال وشينوي بعد اعلان مركز المفدال عدم حل وزارة الاديان خلال عام

بدء المواجهة بين حزبي المفدال وشينوي بعد اعلان مركز المفدال عدم حل وزارة الاديان خلال عام

أكد قادة حزب المفدال اليوم خلال اجتماع مركز الحزب انه لن يتم حل وزارة الاديان خلال عام كما تم الاتفاق بين شيوني والمفدال وكما جاء في الاتفاق الائتلافي بين المفدال والليكود بناء على التفاهمات التي تم التوصل اليها بين المفدال وشينوي في هذا الخصوص.

حيث أعلن اليوم نائب الوزير من المفدال، عضو الكنيست يتسحاق ليفي، والمسؤول عن وزارة الاديان من قبل مكتب رئيس الحكومة، ان أريئيل شارون التزم أمامه بانه سيشغل منصبه هذا على مدار فترة الحكومة وليس لسنة واحدة فقط.

ثم عاد رئيس حزب المفدال، إيفي ايتام، وأكد أقوال يتسحاق ليفي حيث قال ان يتسحاق ليفي سيكون المسؤول عن متابعة عملية مناقشة مسألة كيف ومتى وهل سيتم الغاء وزارة الاديان.

وقد اجتمع مركز المفدال هذا المساء لانتخاب مرشحيه لتولي منصبين وزاريين في حكومة شارون أو المصادقة على تعيين ايفي ايتام وزبولون أورليف.

وقد اختار حزب المفدال ايفي ايتام لمنصب وزير الاسكان ويجري الان التنافس على منصب وزير الرفاه بين عضو الكنيست زبولون أورليف وبين عضو الكنيست الأسبق الياهو غباي. وقد تم اختيار ايتام بعد ان أعلن عضو الكنيست يتسحاق ليفي سحب ترشحيه وعدم التنافس ضد ايفي ايتام.

كما صادق مركز حزب المفدال في اجتماعه هذا المساء على الاتفاق الائتلافي مع الليكود، لكن رئيس الحزب ايفي ايتام قال ان حزبه اختار الذهاب مع شارون وتأييده حتى الوصول الى مفترق الطرق الذي سيكون على رئيس الحكومة اختيار التوجه في طريق اقامة الدولة الفلسيطينية أم لا.

ومن المتوقع ان يؤدي اعلان المفدال بخصوص وزارة الاديان الى نشوب خلاف ومواجهة حادة بينه وبين حزب شينوي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018