بوش هاتف شارون ومبارك وعبد الله وناقش معهم التقدم في تطبيق "خارطة الطريق"

بوش هاتف شارون ومبارك وعبد الله وناقش معهم التقدم في تطبيق "خارطة الطريق"

قالت مصادر اسرائيلية، صباح اليوم، ان رئيس الحكومة، اريئيل شارون، ابلغ الرئيس الاميركي، جورج بوش، الليلة الماضية، تقبله للدعوى التي وجهها اليه بوش لزيارة واشنطن في ايلول القادم.

جاء ذلك خلال المحادثة الهاتفية التي اجراها الرئيس الامريكي جورج بوش مع شارون، الليلة الماضية.

وقال مايكل انتون، المتحدث باسم مجلس الامن القومي، في البيت الابيض، ان بوش وشارون "ناقشا التقدم الذي تحقق في غزة وبيت لحم. وقد اثنى الرئيس على رئيس الوزراء شارون في هذا التقدم."

واضاف انتون قائلا "انهما ناقشا محادثات رئيس الوزراء شارون مع رئيس الوزراء عباس. وقام رئيس الوزراء شارون باطلاع الرئيس بوش على تقييمه لتلك المحادثات."

وقال انتون ان بوش وشارون اتفقا اثناء المحادثة، التي استمرت عشر دقائق، "على الحاجة الى نزع سلاح النشطاء الفلسطينيين".

وفي اطار مساعيه للحفاظ على التقدم في تنفيذ "خارطة الطريق" للسلام في الشرق الاوسط تحدث بوش هاتفيا، ايضا، مع الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبد الله.

وقال بوش "حثثتهما عل مواصلة مشاركتهما في العملية... يتعين علينا ان ندين "الارهاب" في كل الحالات ويتعين ان نقطع الاموال عن المنظمات "الارهابية" من اجل الابقاء على سير هذه العملية قدما."

وقال بوش للصحفيين في وقت سابق انه راض عن التقدم الذي تحقق حتي الان.

واضاف قائلا "اننا راضون حقا عما نراه حتى الان. لكننا واقعيون في هذه الادارة."

وحث بوش الفلسطينيين على العمل على تطوير مؤسسات للسلام قائلا "الشعب الفلسطيني لا بد ان يعرف انه بقبوله حكومة سلام ... سيكون هناك غد افضل لهم عندما يتعلق الامر بسبل معيشتهم". واضاف قائلا "لذا فاننا سنعمل مع كل الاطراف لتشجيع التنمية الاقتصادية وبيئة امنة."

وقال بوش "الشيء الاخر اللازم هو ان المؤسسات التي ستمكن دولة فلسطينية من الظهور تحتاج الى ايجادها واستمرار تعزيزها...هناك حاجة لدستور. وحاجة لوجود قوة امنية قادرة على اداء مهامها. هناك حاجة الى امل اقتصادي."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018