تقرير مركز "يافيه للدراسات الاستراتيجية": ازدياد التفوق العسكري الإسرائيلي على الدول العربية

تقرير مركز "يافيه للدراسات الاستراتيجية": ازدياد التفوق العسكري الإسرائيلي على الدول العربية

يشير التقرير السنوي لمركز "يافيه للدراسات الاستراتيجية" القائم في جامعة إسرائيل الى استمرار التفوق العسكري الإسرائيلي على الدول العربية ويؤكد ان الفجوة العسكرية الحالية هي أكبر فجوة بين إسرائيل والدول العربية منذ قيام دولة إسرائيل.

كما يشير التقرير الذي نشر أمس بان الحرب الأمريكية على العراق ساهمت في تعزيز المكانة الإستراتيجية لإسرائيل وجسد للعرب الفرق بينها وبين الجيوش "العصرية". وفي هذا السياق يدعي التقرير ان "أربع فرق عسكرية أمريكية وبريطانية نجحت خلال حرب الخليج بالانتصار على 23 فرقة عسكرية من الجيش العراقي. حيث تم القضاء على أكبر جيش عربي في الشرق الأوسط".

ويقول اللواء في جيش الاحتياط شلومو بروم الباحث في مركز "يافيه" والنائب الأسبق لرئيس شعبة التخطيط في الجيش الإسرائيلي "الجيش الإسرائيلي أكبر بكثير من جيش الولايات المتحدة ويملك نفس القدرات، لذلك لا يوجد أي أمل لسوريا بالانتصار في مواجهة عسكرية مع إسرائيل"، وقال أيضا "أوضحت الحرب على العراق التفوق العسكري الإسرائيلي ويجب أن تؤثر على برامج بناء قوة الجيش الإسرائيلي، حيث لا يوجد فرق كبير من دبابة المركباه ودبابة أبراهامس الأمريكية".


ويقول التقرير ان الحرب على العراق والقضاء على جيش العراق كشفت عمليا ضعف العالم العربي وعززت قدرة الردع الأمريكية وضاعفت الضغوط على ايران وسوريا وحزب الله.

كما يقول التقرير بان "تحقيق جزء من هذه المكاسب يتعلق في السؤال هل تنجح الولايات المتحدة في اقامة نظام معتدل في العراق أم انها ستغرق في المستنقع العراقي وتحول العراق الى محور لانعدام الاستقرار الاقليمي. فشل أمريكي في العراق سيؤدي الى تقليص التفوق الإسرائيلي الذي اكتسبته من الحرب".

كما يتناول التقرير المسألة الفلسطينية ويقول ان انهاء الصراع لا يبدو قريبا وان الحل الوحيد هو اتخاذ خطوات من جانب واحد مثل اقامة جدار الفصل.

ويقول التقرير في هذا السياق "الطرف الفلسطيني في حالة انهيار متقدم، وهو يقترب من وضع هو نصف فوضى". كما يقول التقرير "ان القيادة الفلسطينيةى غير مستعدة للعمل بقوة ضد البنى التحتية للارهاب، وان هذا التوجه اضافة الى فشل الهدنة يبقيان أملا ضعيفا في استئناف حقيقي وقريب للعملية السياسية. حكومة إسرائيل هى الأخرى غير قادرة أيضا على اتخاذ القرارات وتفضل السياسة السلبية وخاصة في المواضيع الصعبة مثل مسألة المستوطنات. والدولة الوحيدة القادرة على احداث التغيير هي الولايات المتحدة الا ان التزامها بالقيام بذلك ضعيف جدا".

كما يتناول التقرير القدرات العسكرية وما تملكه الدول العربية وإسرائيل من أسلحة وخاصة في مجال الصواريخ ويقول التقرير ان سوريا تمتلك: 200 صاروخ سكاد بي، 80 سكاد سي. بينما تملك ايران 300 صاروخ سكاد بي و 100 صاروخ سكاد سي، اضافة الى 20 صاروخ من طراز شهاب3. وبالنسبة لاسرائيل فان التقرير يمتنع عن تعداد ما تملكه إسرائيل من صورايخ ويكتفي بالقول انه وبناء على التقارير الأجنبية فان العتاد الإسرائيلي من الصواريخ غير معروف من ناحية الحجم وان على رأس الصواريخ التي تمتلكها إسرائيل الصواريخ من طراز اريحا.

وفي مجال الفضاء يقول التقرير ان تفوق إسرائيل في هذا المجال واضح جدا وان إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تملك اقمارا صناعية عسكرية خاصة بها وقدرة على اطلاق مثل هذه الأقمار.

ويقول التقرير أيضا ان إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي أطلقت قمرا صناعيا للاتصالات من صناعة وانتاج محليين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018