خلافا لتعهدها المزعوم: اسرائيل تقرر انشاء 600 منزل جديد في معاليه أدوميم

خلافا لتعهدها المزعوم: اسرائيل تقرر انشاء 600 منزل جديد في معاليه أدوميم

في وقت تزعم فيه اسرائيل تعهدها لواشنطن بوقف الاستيطان والبناء الاستيطاني، علم، اليوم (الاثنين)، من مصادر سياسية في القدس، ان اسرائيل أقرت انشاء 600 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة معاليه ادوميم، في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المصادر ان رئيس الوزراء الاسرائيلي اريئيل شارون، ووزير الأمن، شاؤول موفاز ، منحا موافقتهما، قبل شهرين، على اقامة الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنة معاليه أدوميم الواقعة على بعد بضعة كيلومترات القدس الشرقية المحتلة.

ويعيش في معاليه ادوميم نحو 30 ألف نسمة ، وهي واحدة من عدة مستوطنات كبيرة بالضفة الغربية اعلن شارون انه لا ينوي التنازل عنها بل سيعما على تدعيمها في اطار ما يسمى "خطة فك الارتباط" .

وتمثل هذه الخطوة خرقا لتفاهم مع الولايات المتحدة على عدم بناء مزيد من المساكن وراء خط البناء القائم حاليا بمستوطنات الضفة الغربية. وكان مدير مكتب شارون، المحامي دوف فايسغلاس قد تعهد بوقف البناء وراء هذا الخط في رسالة سلمها الى مستشارة الرئيس الاميركي لشؤون الامن القومي، كوندوليسا رايس، بشكل متزامن مع رسالة مماثلة سلمها شارون الى الرئيس بوش، مقابل حصوله على رسالة ضمانات رفض فيها بوش عودة اسرائيل الى حدود حزيران 67، بزعم ان ذلك ليس ممكنا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018