محاولات لافشال اقرار حكومة شارون الموسعة غدا في الكنيست

محاولات لافشال اقرار حكومة شارون الموسعة غدا في الكنيست

يبحث اعضاء كنيست من مجموعة "المتمردين" في حزب الليكود الحاكم غدا الاثنين في كيفية تصويتهم على توسيع الحكومة الاسرائيلية.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية العامة عن عدد من "المتمردين" قولهم انه اذا تبين ان لا اغلبية لاقرار الحكومة في الكنيست من دون تأييدهم فانهم ينوون التصويت ضد بيان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.

ويعارض اعضاء مجموعة "المتمردين" في الليكود، البالغ عددهم 13 نائبا، خطة فك الارتباط وضم حزب العمل الى حكومة شارون.

من جهة اخرى اعلنت مصادر في كتلة حزب ياحد انه في حال عارض "المتمردون" توسيع الحكومة فان نواب كتلة ياحد سيمتنعون عن التصويت من اجل اتاحة تشكيل الحكومة.

واضافت الاذاعة الاسرائيلية قادة حزب شينوي، يوسف لبيد وابراهام بوراز، التقيا اليوم مع رئيس حزب ياحد يوسي بيلين بهدف اقناعه بان يصوت حزبه ضد الحكومة الجديدة.

يذكر ان حزبي ياحد وشينوي يؤيدان خطة فك الارتباط لكن حزب شينوي يطالب بتشكيل حكومة علمانية خالية من الاحزاب الدينية.

ويذكر ان طاقم المفاوضات في الليكود وقع يوم الخميس الماضي على اتفاقتين ائتلافيتين مع حزبي العمل ويهدوت هتوراة الديني لضمهما الى الحكومة الاسرائيلية.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن بيلين قوله انه ما زال مترددا حيال تصويت نواب حزب ياحد على توسيع الحكومة غدا في الكنيست.

لكن بيلين اضاف ان حزبه لن يساهم في اعاقة تنفيذ خطة فك الارتباط مضيفا ان الحزب سيقرر غدا كيف سيصوت نوابه على توسيع حكومة شارون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018