شارون: الاستفتاء الشعبي يعني رفض "فك الارتباط"

شارون: الاستفتاء الشعبي يعني رفض "فك الارتباط"

"إجراء استفتاء شعبي معناه وقف التقدم الذي أنجزته إسرائيل للآن. وهذا ما لا يمكنني الموافقة عليه"- هذا ما قاله ، أمس (الخميس)، أريئيل شارون، رئيس الحكومة الاسرائيلي، في مؤتمر لأعضاء حزب "الليكود"، في مقر الحزب.

وأضاف شارون في تصريحاته الأولى بعد قمة شرم الشيخ: "سيزيد الاستفتاء الشعبي من التشرذم في الشعب (الاسرائيلي). وإجراء استفتاء شعبي قد يؤدي إلى سفك الدماء، حاشا وكلا، وهو لن يبدّل أيّ رأي لأحد في كل الحالات. وموقفي من الاستفتاء معروف، وأنا ألغي هذا الأمر كليةً، وأرغب في أن أقول لكم إنه لن يُجرى استفتاء شعبي."

وأضاف شارون أنّ فكرة إجراء الاستفتاء هدفها إفشال خطة "فك الارتباط". وقال: "من يريد إجراء استفتاء شعبي فهو ضد مغادرة غزة".

وفيما يخص التهديدات الصادرة عن معارضيه، قال: "التهديدات هي أمر خطير، وأنا سأهتم بها بقمة الجدية. والخضوع لهذه التهديدات في نظري لا يقل خطرًا (عنها)."

و قال شارون إن هناك تهديدات تُوجّه لوزراء وأعضاء كنيست من جهات وعناصر من "الليكود" وخارجه، وتطرق في هذا السياق إلى حركة "كاخ" و"مجلس مستوطنات الضفة الغربية وقطاع غزة" ("ييشَع")، وقال: "لا يمكن تحقيق الوحدة بالتهديدات وبالتحريض، بل بالاحترام الكامل للقانون، وقرارات الحكومة والكنيست فقط."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018