شارون يرفض طلب بيرس المشاركة في مؤتمر لندن

شارون يرفض طلب بيرس المشاركة في مؤتمر لندن

رفض رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون طلبا تقدم به نائبه شمعون بيرس للسماح له بالمشاركة في مؤتمر لندن الذي "سيعالج سبل ترميم السلطة الفلسطينية ومساعدتها على المضي نحو خارطة الطريق".

وقال مصدر في مكتب شارون للتلفزيون الاسرائيلي ان شارون يصر على رفض المشاركة الرسمية في مؤتمر لندن بادعاء انه سيعقد على مستوى وزراء الخارجية، كما انه يرفض تسليم ملف المفاوضات مع الفلسطينيين لأحد غيره كي لا يتمتع هذا الوزير او ذاك بنشر صورة له في وسائل الاعلام"!

وعلم ان بيرس توجه الى شارون، يوم الاثنين الماضي، طالبا منه السماح له بالمشاركة في مؤتمر لندن الذي سيعالج قضايا ذات صلة بمهام بيرس، حسب تعبير المصدر الذي قال إن بيرس حاول اقناع شارون بأن الامتناع عن المشاركة في المؤتمر يعتبر قرارا خاطئاً. لكن شارون رفض الطلب وابلغ بيرس انه اتفق مع البريطانيين على عدم المشاركة.

وقالت مصادر مطلعة إن شارون يعارض المشاركة في المؤتمر خشية أن يتحول الى مؤتمر دولي ويحاول فرض مواقف غير مريحة لاسرائيل. وكان شارون قد رفض دعوة احضرها له بلير شخصيا لدى زيارته الى المنطقة، الشهر الماضي.

وبناء على اتفاق بين شارون وبلير على تنسيق المواقف، اوفد شارون، هذا الاسبوع، مستشاره دوف فايسغلاس الى لندن وبروكسل لتنسيق المواقف مع الاتحاد الاوروبي وبريطانيا حول القضايا التي سيتناولها المؤتمر.

وحسب مصادر مطلعة سيؤكد مؤتمر لندن دعمه لخارطة الطريق ولاجراء اصلاحات سلطوية واقتصادية وأمنية في السلطة الفلسطينية.

وعلم ان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس سيشارك في المؤتمر، كما ستشارك فيه وزيرة الخارجية الاميركية، كوندوليسا رايس، ووفود من دول اوروبية وعربية، والدول المانحة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018