المحكمة ترفض طلب تأجيل محاكمة شارون الأبن إلى ما بعد الانتخابات

المحكمة ترفض طلب تأجيل محاكمة شارون الأبن إلى ما بعد الانتخابات

رفضت رئيسة محكمة الصلح في تل أبيب، القاضية عدنا بيكنشطاين، اليوم طلب عضو الكنيست عمري شارون، تأجيل محاكمته الى ما بعد الانتخابات العامة في اسرائيل.

وكان شارون طلب تأجيل محاكمته مدعيًا "أنّ الاحزاب الاسرائيلية الاخرى ستستغل المحاكمة لاغراض حزبية هدفها الحاق الضرر بوالده، رئيس الوزراء، أرييل شارون".

وادعى محامي شارون الأبن بأن الاحزاب ستستغل المحاكمة مما سيعرقل سير المحكمة وسيؤثر سلبًا على هيئة الدفاع.

وطالب المحامي المحكمة بأن تأخذ تصريحات شارون الابن بالاعتبار حين أكّد على أنه لن يرشح نفسه للإنتخابات القادمة.

الا ان ادعاءات الدفاع لم تقنع القاضية التي قبلت ادعاء النيابة العامة للدولة ولم توافق على تأجيل موعد المحاكمة.

ولم تفصل القاضية حكمها. ولذا فإنّ الادعاءات حول العقوبات ستناقش في الثالث والعشرين من يناير/ كنون الثاني.

وكان عضو الكنيست، عمري شارون، نجل رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، أدين في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، بعدما اعترف بتهم التزوير الموجهة إليه وتجاوز قوانين الاحزاب.

واعترف شارون بالتهم الموجهة اليه بعدما ابرم محاموه صفقة ادعاء مع النيابة التي تطالب حتى هذه الساعة بالسجن الفعلي لشارون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018