حالوتس: العمليات العسكرية في القطاع لا تحقق نتائج كاملة

حالوتس: العمليات العسكرية في القطاع لا تحقق نتائج كاملة

قال رئيس اركان الجيش الاسرائيلي دان حالوتس "اننا غير متأكدين من اطلق صواريخ الكاتيوشا" ليلة الثلاثاء – الاربعاء الماضية من الاراضي اللبنانية باتجاه بلدتين في شمال اسرائيل "لكن السوريين يتواجدون وراء الكواليس".

واضاف حالوتس الذي كان يتحدث لاذاعة الجيش الاسرائيلي اليوم الخميس انه "تنشط في لبنان اضافة الى حزب الله تنظيمات فلسطينية بعضها مستقل وبعضها الاخر مدفوعة من جانب مقرات في دمشق وبعضها الاخر على اتصال مع التنظيمات هنا في قطاع غزة والضفة الغربية".

ومضى رئيس اركان الجيش الاسرائيلي قائلا ان "السوريين يتواجدون وراء الكواليس فهناك الكثير من المصالح".

وتطرق حالوتس ايضا الى عملية "سماء زرقاء" العسكرية التي بدأ الجيش الاسرائيلي بتنفيذها مساء امس الاربعاء وتقضي بانشاء "منطقة عازلة" في شمال القطاع لمنع وصول صواريخ قسام الى مناطق استراتيجية في جنوب اسرائيل.

وانضم حالوتس الى اعترافات ضابط اسرائيلي كبير في قيادة الاركان الذي قال لصحيفة هآرتس اليوم ان انشاء "منطقة عازلة" في شمال القطاع لن تحل "مشكلة صواريخ القسام بالكامل".

وقال حالوتس لاذاعة الجيش الاسرائيلي "صحيح انه تم اطلاق صواريخ قسام (على جنوب اسرائيل) وصواريخ كاتيوشا في شمال الدولة الا انه ليس هناك أي عملية (عسكرية تقوم بها اسرائيل) من شأنها ضمان نتائج بنسبة صفر بالمئة او مئة بالمئة".

واضاف ان "هناك امكانية لتنفيذ الكثير من العمليات التي ستكون نتائجها هامة".

وتطرق حالوتس الى البرنامج النووي الايراني وقال انه "لا يوجد الان خطر وجودي على دولة اسرائيل لكن كل شيء سيتغير فيما اذا نجحت ايران من انتاج قنبلة نووية".

واضاف ان "الجيش الاسرائيلي مستعد من الناحية المهنية دائما لاظهار اقصى درجات قدراته لكني لا اعتقد ان الجيش الاسرائيلي مطالب بتنفيذ عملية عسكرية ضد الايرانيين في الفترة القريبة القادمة".

وفي رده على سؤال حول ما اذا كانت اسرائيل تخطط لتوجيه ضربة استباقية ضد ايران قال حالوتس انه "عنما يكون هناك خطر وجودي على الدولة اتخاذ كافة الاجراءات لضمان وجودها".

وتابع انه "يتوجب استنفاذ الجهود الدبلوماسية واعتقد ان تجري بشكل جيد اذ تمكنت هذه الجهود من ارجاء انتاج القنبلة النووية لسنتين على الاقل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018