ريفلين يطالب بانسحاب وزراء الليكود من الحكومة برئاسة اولمرت

ريفلين يطالب بانسحاب وزراء الليكود من الحكومة برئاسة اولمرت

دعا رئيس الكنيست رؤوبين ريفلين الوزراء من حزب الليكود الى الانسحاب من الحكومة الاسرائيلية بشكل فوري معارضا بذلك قرار حزبه ببقاء الوزراء في الحكومة على اثر التطور في الحالة الصحية لرئيس الوزراء ارييل شارون.

ونقلت صحيفة هآرتس اليوم الاحد عن ريفلين قوله ان على وزراء الليكود الانسحاب من الحكومة فورا من محاربة مواقف رئيس الوزراء بالوكالة ايهود اولمرت من الناحية السياسية.

ويذكر ان اولمرت كان أول من اعلن عن وجوب انسحاب اسرائيل بشكل احادي الجانب من قطاع غزة واحد ابرز مهندسي خطة فك الارتباط التي عارضها الليكود.

وقال ريفلين ان "بامكان الليكود مساعدة اولمرت في استقرار الحكم من صفوف المعارضة لكن استمرار شراكتنا في حكومة برئاسة اولمرت حتى الانتخابات يشكل دعما لسياسة اولمرت".

واضاف ريفلين ان "سياسة اولمرت هي سياسة اليسار".

من جهة اخرى نقلت صحيفة يديعوت احرونوت اليوم الاحد عن مصادر رفيعة في حزب الليكود تأكيدها ان وزراء هذا الحزب سيبقون في الحكومة حتى موعد الانتخابات وذلك من اجل مساعدة اولمرت في استقرار الحكم بعد غياب شارون.

على صعيد اخر يطالب اولمرت عضو الكنيست شمعون بيرس بالاعلان عن بقائه في حزب كديما في وقت يسعى فيه حزب العمل الى اعادة بيرس الى صفوفه.

ونقلت هآرتس اليوم عن مصدر كبير في حزب كديما ان "بيرس يحاول رفع ثمنه" من خلال الحصول على وعود من اولمرت لاشغال مناصب رفيعة في الحكومة.

واضاف المصدر ان بيرس "يعمل على خلق اجواء يظهر من خلالها وكأنه ليس في جيب اولمرت ومن الجهة الاخرى يتوسل رئيس العمل عمير بيرتس امام بيرس للعودة الى العمل".

وتابع المصدر ان "اولمرت يملك اعصابا حديدية ايضا ولن يقدم لبيرس وعودا اكثر من وعود شارون لبيرس".

ويذكر ان شارون كان وعهد بيرس بتوليته وزيرا لتطوير الجليل والنقب فيما افادت تقارير صحفية في نهاية الاسبوع الماضي ان بيرس يسعى للعودة الى منصبه السابق وهو نائب رئيس الوزراء.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018