إصرار إسرائيلي على مواصلة العدوان بضوء أخضر من الولايات المتحدة..

إصرار إسرائيلي على مواصلة العدوان بضوء أخضر من الولايات المتحدة..

نقل عن مصادر في الجيش الإسرائيلي تقديراته بأن الجيش بحاجة إلى 10-14 يوماً من أجل تنفيذ أهداف الحملة العسكرية على لبنان، وأنه بالإمكان زيادة حجم القصف، وخاصة استهداف الصواريخ البعيدة المدى وكبار عناصر الذراع العسكري لحزب الله.

ونقل عن وزير الأمن، عمير بيرتس، يوم أمس الثلاثاء، في جلسة تقييم للوضع مع كبار قادة الأجهزة الأمنية أنه يجب مواصلة الهجمات بدون توقف وبدون تحديد زمني!!

كما نقل عن مصدر عسكري كبير قوله إنه لا يمكن القضاء على حركة شعبية ودينية مثل حزب الله.

كما جاء أن هناك تفاوتاً في تقديرات الأجهزة الأمنية بشأن تأثير الغارات المكثفة على الروح القتالية لعناصر المقاومة اللبنانية.

يشار إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، قد قال يوم أمس إن الحملة العسكرية لن تنتهي بسرعة، وأكد أنه يعارض الخطوات السياسية. كم قال إن الحملة غير محدودة بجدول زمني، ونقل عنه قوله:" لن نوقف الحملة حتى لا نبدأها من جديد بعد شهرين"!!

وفي السياق، كتبت "الغارديان" البريطانية أن الرئيس الأمريكي، جورج بوش، قد منح إسرائيل "فرصة زمنية لمدة أسبوع"، وذلك استناداً على مصادر إسرائيلية وبريطانية!

كما جاء في الصحيفة أن بوش أعطى إسرائيل الضوء الأخضر لشن العدوان على لبنان، وأن الولايات المتحدة تمنح إسرائيل مدة أسبوع لإنزال أكبر قدر ممكن من الأضرار، قبل أن يبدأ المجتمع الدولي بالمطالبة بوقف إطلاق النار.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية أنه تم تحديد إطار زمني واضح يأخذ بعين الإعتبار المخاوف من خروج الأمور عن السيطرة في حال مواصلة العدوان.

كما نقلت "الغارديان" عن مسؤولين أوروبيين كبار، أنه " من الواضح أن الولايات المتحدة قد منحت إسرائيل الضوء الخضر، وصادقت على مواصلة الهجمات لمدة أسبوع آخر". في حين صرحت عناصر بريطانية أن الهجمات ستتواصل حتى تقتنع الولايات المتحدة أن العملية قد حققت أهدافها!!

كما نقل عن الصحيفة أن إدارة بوش، وبدعم بريطاني، عرقلت جهوداً دولية لوقف إطلاق النار، في مجلس الأمن ومؤتمر الدول الصناعية ومؤتمر وزراء الخارجية الأوروبيين في بريسل.

ونقل عن رئيس الحكومة البريطانية، طوني بلير، أنه يؤيد الموقف الأمريكي بشأن مواصلة إسرائيل شن عدوانها على لبنان حتى يتم إطلاق سراح الجنديين ووقف إطلاق الصواريخ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018