بينيس يعلن استقالته من الحكومة في أعقاب مصادقة مركز حزب العمل على الشراكة مع ليبرمان..

بينيس يعلن استقالته من الحكومة في أعقاب مصادقة مركز حزب العمل على الشراكة مع ليبرمان..

أعلن وزير الثقافة والرياضة، الإسرائيلي، أوفير بينيس، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم، عن استقالته من الحكومة في أعقاب مصادقة مركز حزب العمل على الاتفاق الائتلافي مع حزب "يسرائيل بيتينو" وتعيين رئيسه وزيرا لشؤون التهديدات الإستراتيجية ونائبا لرئيس الوزراء. وعلن بينيس أنه سينافس على رئاسة الحزب.
وكان بينيس من أشد المعارضين في حزب العمل لبقاء الحزب في الائتلاف الحكومي بعد انضمام ليبرمان إليه، وقاد حملة تدعو إلى عدم قبول انضمام ليبرمان إلى الحكومة.

وقال بينيس في المؤتمر الصحفي " اتخذت قرارا حسب ما يمليه علي ضميري". وقد تغيب بينيس عن جلسة كتلة حزب العمل التي عقدت اليوم. وقال أنه لا يستطيع أن يجلس في الحكومة "مع حزب برنامجه يحوي إيحاءات عنصرية، وقادتها يصرحون تصريحات تمس جوهر الديمقراطية لدولة إسرائيل". وقال أنه عمل قدر ما استطاع من أجل منع انضمام "يسرائيل بيتينو" إلى الحكومة، واضاف "ولكن تصويت مركز حزب العمل مع توسيع الائتلاف أبقتني دون خيار ولم يتبقى أمامي خيارا سوى لحفاظ على الطريق".

وتساءل بينيس " هل هذا هو الحل للاستقرار ولمشاكل أخرى؟ وأضاف " إذا كان ليبرمان هو الإجابة لفقدان الطريق ما بعد حرب لبنان الثانية، من هنا، فلتستقيل كل الحكومة وتمكين ليبرمان ورفاقه من قيادة الدولة".

وأعلن بينيس في المؤتمر الصحفي أنه ينوي التنافس على رئاسة حزب العمل في الانتخابات الداخلية في مايو 2007. وقال " قررت التنافس على رئاسة حزب العمل بهدف قيادته إلى المسار الصحيح وفي الطريق التي أضاعتها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018