استطلاع للرأي يشير إلى هبوط حاد في قوة كديما لصالح حزب جديد برئاسة غيداماك

استطلاع للرأي يشير إلى هبوط حاد في قوة كديما لصالح حزب جديد برئاسة غيداماك

أشار استطلاع للرأي أجرته صحيفة يديعوت أحرنوت ومعهد "داحف" بإدارة د. "مينا تسيمح" ونشرت نتائجه صباح اليوم إلى هبوط في قوة الأحزاب الكبيرة والروسية بالمقارنة مع الاستطلاعات السابقة، لصالح حزب جديد برئاسة الملياردير اليهودي من أصل روسي، أركادي غيدماك، في حالة إقامته.
وتشير النتائج إلى أنه لو جرت الانتخابات للبرلمان الإسرائيلي اليوم لحصل الليكود على 20 مقعدا(مقابل 12- اليوم)، ولتحطمت قوة "كديما" وحصلت على 15 مقعدا، أقل من نصف المقاعد التي لديها اليوم. ويحصل حزب العمل على عدد مقاعد مشابه لما لديه اليوم(19).
حزب ميرتس هو الرابح حيث يرتفع من 5 إلى 8 مقاعد. والنجم الصاعد أركادي غايدامام، لو شارك في انتخابات، تجرى اليوم، لحصل على 13 مقعدا. ويحصل حزب "يسرائيل بيتينو" الذي ينافس غيداماك على أصوات الروس، 10 مقاعد.
حزب "غيحود ليئومي-مفدال" اليميني يحصل على 9 مقاعد ويحافظ على قوته. وتحافظ "يهدوت هتوراة على قوتها" وتحصل على 6 مقاعد. ويتحطم حزب المتقاعدين ويحصل ععلى ثلاث مقاعد أو لا يعبر نسبة الحسم.
نتائج الاستطلاع :
الليكود 20 مقعدا، كديما 15، العمل 15، حزب غيداماك 13، شاس 11، الأحزاب العربية 10، يسرائيل بيتينو 10، إيحود ليئومي-مفدال 9 ، ميرتس 8، يهدوت هتوراة، 6 المتقاعدون 3.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018