ليفني تطالب بعدم التصريح علناً بدعم إسرائيل لحكومة السنيورة..

ليفني تطالب بعدم التصريح علناً بدعم إسرائيل لحكومة السنيورة..

طالبت وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، كبار المسؤولين الإسرائيليين بعدم التعبير عن الدعم الإسرائيلي بشكل علني لرئيس الحكومة اللبنانية، فؤاد السنيورة.

وجاء أنه خلال جلسة الحكومة التي عقدت يوم أمس، الأحد، طلبت ليفني من الوزراء الإمتناع عن التطرق إلى الأزمة السياسية في لبنان، والامتناع عن التصريح علناً عن التعبير عن دعم إسرائيل لحكومة السنيورة، لأن هذه التصريحات من شأنها أن تضعف السنيورة، على حد قولها.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إنه مع ذلك، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، إن هناك أهمية لاستمرار الإستقرار السياسي في لبنان. وقال إن إسرائيل تتابع التطورات التي تجري هناك، وأنها تعرف جيداً من يعمل على إسقاط الحكومة اللبنانية.

ومن جهته، طالب وزير الأمن، عمير بيرتس، عناصر الإستخبارات بإبداء التيقظ ومتابعة التطورات التي تحصل في لبنان بدقة.
وبحسب الصحيفة، فإنه بالرغم من توصيات ليفني، إلا أن الوزراء الإسرائيليين عبروا عن خشيتهم من سقوط الحكومة اللبنانية.

وقال الوزير رافي إيتان (المتقاعدين) إن أي تدخل إسرائيلي سوف يؤدي إلى نتائج عكسية ويقوي الجهات التي تعارضها. وأضاف أن الولايات المتحدة، وليس إسرائيل، هي من يجب أن يعزز حكومة السنيورة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018