نتنياهو يدعو إلى إسقاط حكومة حماس وممارسة ضغط سياسي واقتصادي على الفلسطينيين..

نتنياهو يدعو إلى إسقاط حكومة حماس وممارسة ضغط سياسي واقتصادي على الفلسطينيين..

شكك زعيم المعارضة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بقدرة القيادة السياسية والأمنية على إدارة الدولة في الأزمات، وبحسم معركة إذا ما حصلت، والانتصار على "العدو" على حد قوله.

جاءت أقوال نتنياهو في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية العامة، وأضاف أنه "يستنتج ذلك من خلال الأداء خلال حرب لبنان وما بعدها: فقد تم تجميد خطط ولم تستخلص النتائج، ولم تطبق استنتاجات اللجان". وبرأيه "تتخذ الحكومة سياسة واهنة بضبط النفس وتقديم التنازلات للإرهاب. ودعا نتنياهو إلى "إسقاط حكومة حماس وتدمير البنية التحتية للإرهاب في غزة، ومنع تهريب الأسلحة والذخيرة عن طريق محور فيلدلفي وممارسة ضغط سياسي واقتصادي على الفلسطينيين".

وفي كلمة له يوم أمس في اجتماع لحزب الليكود حذر نتنياهو من تحول قطاع غزة إلى لبنان ثان من خلال عمليات تهريب الأسلحة، مشيرا إلى أن سياسية ضبط النفس الأحادية التي تتبعها إسرائيل ستؤدي إلى خلق واقع بالغ الخطورة في قطاع غزة".

وقال نتنياهو أن الحاجة الآن تقتضي شن حملة عسكرية متواصلة على قطاع غزة للقضاء على ما وصفه بالإرهاب في غزة وإغلاق معبر فيلادلفي لمنع تهريب الأسلحة إلى القطاع.

وطالب أعضاء حزبه في الاجتماع، الحكومة الإسرائيلية، إلى منع رئيس الوزراء الفلسطيني، إسماعيل هنية من العودة إلى غزة في حال زيارة سوريا وإيران.

وخلال جلسة لجنة الخارجية والأمن التي عقدت صباح حصلت مشادة كلامية بين رئيس الوزراء إيهود أولمرت وزعيم المعارضة بنيامين نتنياهو، الذي اتهم أولمرت بـ "العجز في التعامل مع التهديد النووي الإيراني". فرد أولمرت قائلا أن " نتنياهو يتوق فقط إلى الدم والدخان" واعتبر كلامه " استفزازيا"

وقال عضو الكنيست من الحزب الحاكم " عتنيئيل شنلر" في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية اليوم أنه يوافق على إسقاط حكومة حماس. وينبغي على إسرائيل أن تساعد في إقامة حكومة لا يسيطر عليها التنظيم. وبرأيه إذا صمدت التهدئة، يستطيع الجيش انتهاز الوقت للاستعداد للصدام القادم.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018