"بن إليعيزر هو المسؤول عن مقتل 250 جندياً مصرياً بعد أن نفدت ذخيرتهم"..

"بن إليعيزر هو المسؤول عن مقتل 250 جندياً مصرياً بعد أن نفدت ذخيرتهم"..

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن وزير البنى التحتية الإسرائيلي، بنيامين بن إليعيزر، الذي تودد إلى الرئيس المصري وكبار المسؤولين في القاهرة، قد يصبح شخصية في موضع الخلاف في مصر، وذلك في أعقاب النشر عن مسؤوليته، والتي نشرت في صحيفة الأهرام المصرية أيضاً، عن مقتل 250 جندياً مصرياً في سيناء في نهاية حرب 1967.

وتستند هذه الأنباء إلى الفيلم الوثائقي الذي بثته القناة التلفزيونية الإسرائيلية الأولى، حيث تناول كتيبة "شاكيد" التي كان يقودها بن إليعيزر، والمسؤولة عن تنفيذ المجزرة بحق الجنود المصريين الذين نفذت ذخيرتهم.

وتضيف الصحيفة أن بن إليعيزر تحدث ببرود عن مطاردة جنود "شاكيد" للجنود المصريين العزل في سيناء، بعد انتهاء المعارك، وقاموا بقتلهم.

وتنضاف هذه القضية إلى شهادة ضباط آخرين في الجيش الإسرائيلي، في مقابلات أجريت معهم، والذين قاموا بالكشف عن المجازر التي نفذت ضد جنود مصريين في العام 1956 وفي العام 1967.

وتتابع المصادر ذاتها أن إسرائيل كانت قد تعهدت لمصر بالتحقيق في هذه الأحداث، وتقديم النتائج للقاهرة. وأضافت أن عناصر مصرية قد تذمرت نتيجة لعدم تقديم النتائج، وفي المقابل فقد نقلت عن مصادر مصرية أخرى طلبها من إسرائيل العمل على تهدئة القضية من أجل تهدئة النفوس الغاضبة في مصر.
تصاعدت ردود الفعل الغاضبة داخل مجلس الشعب‏،‏ جراء الجريمة البشعة التي تم الكشف عنها أخيرا‏،‏ والتي ارتكبتها القوات الإسرائيلية ضد الجنود المصريين العزل في سيناء خلال حرب‏1967.‏

ودعا المستشار إدوارد غالي رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب إلى اجتماع عاجل للجنة يوم الأحد المقبل‏،‏ بحضور ممثل لوزارة الخارجية لمناقشة المجزرة الإسرائيلية التي حصدت أرواح الجنود المصريين الأبرياء باعتبارها انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان‏، وللقانون الدولي الإنساني‏.‏

وأكد سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية بالمجلس أن ما تم الكشف عنه من قتل إسرائيل للجنود المصريين غير المسلحين‏، يوضح عدم اكتراثها بقوانين الحرب والأسرى، مشددا على ضرورة ألا يمر هذا الأمر دون حساب‏.‏

ومن جانبه‏،‏ أدان الدكتور مصطفي الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس‏،‏ المجزرة الإسرائيلية البشعة ضد الجنود المصريين العزل‏، موضحا أنها ليست المرة الأولى التي يسرب فيها الإسرائيليون مثل هذه المشاهد التي تثير الاشمئزاز‏,، والتي تؤكد أن أيادي الإسرائيليين ملطخة بدماء الأسرى المصريين‏.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018