نتانياهو يرفض المبادرة السعودية ويرفض تجديد المفاوضات مع سورية وينفي وجود شريك فلسطيني ويدعي وجود فرصة للسلام..

نتانياهو يرفض المبادرة السعودية ويرفض تجديد المفاوضات مع سورية وينفي وجود شريك فلسطيني ويدعي وجود فرصة للسلام..

في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" قال رئيس الليكود، بنيامين نتانياهو، إنه يرفض المبادرة السعودية ويرفض تجديد المفاوضات مع سورية وينفي وجود شريك فلسطيني، وفي الوقت نفسه يدعي أن هناك فرصة للتقدم في "عملية السلام"..

إنه يرى أن هناك "فرصة للتقدم في عملية السلام مع شركاء عرب معتدلين"، وذلك بذريعة وجود " تهديد مشترك"، في إشارة إلى إيران.

وبحسب نتانياهو فإنه حتى لو تم وقف البرنامج النووي الإيراني، فإن تهديد الإسلام المتطرف يظل قائماً، ما يتيح إنشاء تحالفات مع عناصر مختلفة في العالم العربي وفي المجتمع الفلسطيني. وأضاف أنه كان قد أثبت استعداده لتقديم تنازلات معينة.

وفي المقابل، يرفض نتانياهو المبادرة السعودية، ويدعي أنه يجب الطموح إلى تسوية يكون من الواضح فيها أنه في حال طلب من إسرائيل تقديم تنازلات فيها، فإن ذلك يعني عدم وجود مطالبات أخرى وانتهاء الصراع.

وفي الوقت نفسه لا يرى نتانياهو أن هناك شريكاً فلسطينياً للتسوية، ويعارض أيضاً أي تجديد للمسار السوري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018